إلى مُسجِّل عام الأراضي نُطالب بحقنا المسلوب في الساقية 12 حلة كوكو

 

الخرطوم: محيي الدين شجر

اشتكى عددٌ من ملاك أراضي بالساقية 12 حلة كوكو من تصرُّف أراضي ولاية الخرطوم في أراضيهم بالبيع لآخرين.
وقال عبد الكريم عوض محمد علي لـ(الصيحة)، إنّ مصلحة الأراضي عبر إدارة المساحة، أجرت تخطيطاً للجُزء الشرقي من الساقية 12 وحوّلتها إلى قطعٍ سكنية في العام 2000م وكان علينا دفع الرسوم التي تم تحديدها حتى نقوم باستلام قطع الأراضي التي تم تخصيصها لنا، ولأنها كانت رُسُوماً أعلى من إمكاناتنا فشلنا في سدادها، وقال إنّهم بعد أن نجحوا في جمع الرسوم عام 2013، وشرعوا في دفعها، تفاجأوا بعدم وجود قطع الأراضي وظلوا حتى تاريخ اليوم يبحثون عن حقهم الضائع ولم يجدوا أيّة إجابة من المسؤولين من الأراضي بولاية الخرطوم، وقال عبد الكريم إنّهم يملكون جُزءاً من الساقية 12 حلو كوكو، وكانت أرضاً زراعية وتم تخطيط الجُزء الشرقي منها وما زلنا نُمارس الزراعة في الجزء الغربي منها، وهي عبارة عن فدان ونصف الفدان، وتمّ تسليم كل المُلاك قطع أراض في نفس موقع الأرض الزراعية، في حين رَفَضت مَصلحة الأراضي تسليمهم استحقاقاتهم من الأرض، وَأَضَافَ: أصلاً الساقية 12 تَمّ تقسيمها إلى 97 قطعة وكان نصيبنا 12 قطعة، وتم تعويض شخصٍ ضمن أسرتنا من المُستحقين في منطقة المشروع السكني عام 2012م بالنيل الأزرق، ولكنني رفضت التعويض في تلك المنطقة، وطالبت بأن استلم قطع الأراضي في مساحتنا لا غيرها، وقال إنّ الـ12 قطعة سكنية تُقسّم على ثلاث أُسر ونحن نصيبنا ثلاث قطع، وقال: بعد لجوئنا إلى مصلحة الأراضي، قالوا لنا إنّ مساحتكم شملها تخطيط النيل الأزرق، ولكن هذا الحديث نفته إدارة المساحة، التي أكّدت لنا أنّ مساحتنا تم تخطيطها عام 2000 ولم يشملها تخطيط النيل الأزرق، ورغم ذلك باءت كل مُحاولاتنا في الحصول على حقنا في الأرض التي كُنّا نملكها وتوارثناها أباً عن جَد، وأضاف بقوله: مصلحة الأراضي ظلّت تقول إنها لا تعرف مواقع أرضنا، مع أننا نعرف موقعها ونحفظه عن ظهر قلبٍ، وقال عبد الكريم إنّه يُوجِّه رسالته إلى مُسجِّل عام الأراضي لإجراء تحقيقٍ في الساقية 12 حلة كوكو وإعادة حقنا المَسلوب ومعرفة الإجراءات التي تمّت وحرمتنا من حقنا المسلوب..!

مقالات ذات صلة

إغلاق