“الفكي”: إرجاع المُؤسّسات الإعلامية الموقوفة خلال الشهر الحالي

 

الخرطوم: الصيحة

قال عضو المجلس السيادي، نائب رئيس لجنة تفكيك الإنقاذ محمد الفكي سليمان، إنّ الغرض من إيقاف بعض المُؤسّسات الإعلامية، هو استرداد أموال الدولة التي تم التصرُّف فيها وتخصيصها وتحويلها لصالح بعض الأسماء، وأكّد أنّ الحُريات لن تمس مُطلقاً.

وأكّد الفكي خلال جولة تفقدية لمُصابي أحداث الجنينة بمستشفى الشرطة أمس، عودة المُؤسّسات الإعلامية الموقوفة خلال الشهر الحالي، وقال “هنالك معلومات تُثبت تورُّط المُؤسّسات التي تم إيقافها”، وأضاف “صحيفة السوداني تم شراؤها بتكليفٍ مُباشرٍ من الرئيس المخلوع عمر البشير”، وتابع: “هذا أمرٌ مُعروفٌ ومُثبتٌ في التقارير وهذا مسار مُختلف للقضية”، وأوضح أنّ معركة لجنة إزالة التمكين حالياً هي استرداد الأموال مع الملاك، وقال: “يجب أن يفهم الصحفيون ذلك”، وأكّد أنّهم لن يتضرّروا في عملهم وحقوقهم، وأن الحريات لن تُمس مُطلقاً.

وفي السياق، تعقد لجنة تفكيك الإنقاذ، مؤتمراً صحفياً ظهر اليوم للحديث عن المُؤسّسات الإعلامية المحجوزة وقضايا أخرى.

مقالات ذات صلة

إغلاق