مُنفّذ فكرة مبادرة المكتبة المتحركة لـ(الصيحة)

المكتبة المُتحرِّكة... تشجيع على القراءة ورفع المستوى الثقافي

 

التقته: عائشة الزاكي

القراءة والاطلاع يعتبران من تقوية المهارات اللغوية وتنشئة جيل متطلع ومتفتح ذهبياً ومشارك بفاعلية في المجتمع ولبذر القيم الفاضلة وبث روح المحبة والتعاون والقيادة لخلق مجتمع واعٍ ومعافى لصناعة مستقبل مشرق وزاخر بالثقافة ومترابط اجتماعياً.

(الصيحة) التقت بالأستاذ سعيد عبد القادر سعيد، صاحب ومنفذ فكرة مبادرة المكتبة المتحركة لمرحلة الأساس منذ عامين، وهو موظف بالمجلس الدنماركي للاجئيين، حيث قال: جاءت  الفكرة من تواجد الكتب الكثيرة بمكتبة المنزل والتى تحتوي على أغلب الكتب في التخصصات المختلفة بالإضافة  إلى كتب الأطفال،  فضلاً عن أن الجيل الحالي غير مطلع، ولا يهتم بالقراءة  وارتياد المكتبات الذي ظهر في ضعف الأكاديميات وعدم التركيز وغياب المكتبات بالأحياء والكتب الثقافية بالمدارس  مقارنة بالجيل السابق  الذى كان يهوى القراءة والاطلاع.

وانطلقت منذ عامين على تعميم ثقافة القراءة وحب المطالعة وغرسها في الطلاب والتشجيع على القراءة ورفع المستوى الثقافي للطلاب سعياً وراء تثقيف جيل صاعد، حيث تصبح جزءاً مهماً من اهتماماته وتصل الكتب والإصدارات الجديدة إلى المدارس.

ويشير عبد  القادر قائلاً: ركزت جل اهتمامي على إنشاء مكتبة متحركة وزودتها بالكتب القصصية التي تحتوي على مضامين سامية ونبيلة.

أهداف المكتبة

من أهدافها تشجيع التلاميذ على القراءة والاطلاع على الكتب الثقافية والأدبية وبناء جيل واعٍ، ولغرس القيم التربوية الفاضلة النبيلة وبث المحبة والتعاون،  وحثهم على المشاركة الجماعية لبناء مجتمع مترابط قوي وسليم بتقوية الروابط الاجتماعية في الأسرة والمجتمع ومحاربة السلوكيات والعادات الضارة بالفرد والمجتمع، بجانب تنشيط الجمعية الأدبية والجريدة الحائطية وإحياء النشاط الثقافي والرياضي، وبث التربية الوطنية وإنشاء مكتبة ثابتة في كل مدرسة.

المرحلة المستهدفة

نسبة لان الكتب تناسب أعمار تلاميذ مرحلة الأساس، رأينا أن نستهدف هذه الشريحة في المقام الأول، وسوف تعمم على بقية المراحل التعليمية في المستقبل.

المنطقة المستهدفة

كتجربة استهدفت بعض المدارس بمنطقة الديوم الشرقية لأنني أقطن فيها وأتمنى أن تعمم  لتغطية بقية المدارس بالمنطقة والمناطق الأخرى من العاصمة.

كيفية الاطلاع

يكون لكل تلميذ كتاب على حدة يطلع عليه ويقوم بكتابة النقاط المهمة والمفيدة منه وتقديمها لأستاذه  أو في حالة أخذ الكتاب معه للمنزل يقوم بتلخيصه وتقديمه لأستاذه في اليوم التالي، ويقوم الأستاذ باختيار وعرض كتاب واحد بصفة دورية لكل فصل، على أن يقوم كل تلميذ بتدوين بعض النقاط المفيدة التي لفتت انتباهه لمناقشتها جماعياً داخل الفصل.

المدة الزمنية

المطلوب أن تقوم كل مدرسة من  المدارس المستهدفة بتحديد المدة الزمنية للاستفادة من المكتبة  التي تتلخص في تحديد ساعات القراءة والاطلاع والمكوث بالمكتبة بالمدرسة لمدة يوم واحد أو أسبوع بشرط أل يتعدى مكوثها بالمدرسة زيادة من أسبوع واحد،  بالإضافة إلى تشجيع  الطلاب بتقديم جوائز تشجيعية للمواهب سواء كانت في القراءة والاطلاع والأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية والمشاركات المجتمعية والمبرزين أكاديمياً تشجيعاً فردياً أو جماعياً

ثورة ديسمبرة المجيدة والمكتبة المتحركة

شاركت المكتبة المتحركة في ثورة ديسمبر المجيدة بإنشاء  مكتبة في منطقة بري أبو حشيش بمدرسة ثويبة أساس بعدة كتب تحتوي على 33 كتاباً منها دينية وثقافية في شكل قصص وبعض المجلات منها مجلة العربي الصغير وبراعم الإيمان، وأيضًا قامت المكتبة بإهداء مكتبة لمدرسة زينب تنقساوي أساس بنات بمنطقة أم عشر بالتضامن مع لجان مقاومة أم عشر، والمكتبة باسم شهيد الثورة المجيدة صالح عبد الوهاب وتخللها برنامج ثقافية  وعرض مسرحي تقدمه فرقة الدعاش المسرحية، ويشرف الاحتفال عضو الحرية والتغيير الأستاذ وجدي صالح وعدد من الأساتذة والضيوف.

الخطط المستقبلية للمكتبة

من الخطط المستقبلية، إنشاء مكتبة باسم الأستاذ أحمد الخير عوض الكريم بخشم القربة بمدرسة (ستيت) الثانوية وأيضاً من الخطط إنشاء مكتبة باستراحة أطفال السرطان بأركويت وهي تحت التنفيذ وإنشاء مكتبة بمعهد السلمابي جوار جامعة أفريقياً العالمية.

مقالات ذات صلة

إغلاق