المجلس يبدأ حوارات مُجتمعية لمُناقشة خيارات الميزانية

المُوازنة تقترح رفعاً مُتدرِّجاً لدعم البنزين والجازولين

الخرطوم: مريم أبشر

شَكّلَ مجلس الوزراء، لجنة مُصغّرة لمُناقشة خيارات رفع الدعم، وتقترح ميزانية العام 2020م رفع الدعم عن البنزين والجازولين بصورة مُتدرِّجة.

وعقد المجلس أمس، اجتماعاً استثنائياً برئاسة د. عبد الله حمدوك، خُصِّص لمُناقشة مشروع الميزانية.
وقال وزير الثقافة والإعلام، الناطق باسم الحكومة فيصل محمد صالح في تصريحات صحفية، إنّ الاجتماع هو الثاني للمجلس للتداوُل حول الميزانية، وأوضح أنّ الحوار مازال مُتواصِلاً، وأعلن أنّ المجلس شَكّلَ لجنة مُصغّرة لمُناقشة خيارات رفع الدعم باعتباره الموضوع الأساسي، وأوضح أنّ الميزانية تَقترح رفع الدعم عن البنزين والجازولين بصورةٍ مُتدرِّجةٍ، وقال إنّ ذلك ستُقابله مُضاعفة مرتبات العاملين بالدولة، فَضْلاً عن الدعم الاجتماعي النقدي المُباشر للقطاعات الفقيرة، إضَافَةً لزيادة الإنفاق على التعليم والصحة لتحقيق مجّانية التعليم والعلاج بالمُستشفيات الحكومية، وأوضح فيصل أنّ اللجنة الوزارية المُصغّرة سَتعقد اجتماعاً مساء أمس واليوم للوصول إلى خيارات التدرُّج في رفع الدعم، وأضاف بأنّه ليس هنالك اتجاهٌ لرفع الدعم عن الخُبز، وتابع بأنّ المجلس قرّر طَرح هذه القضايا لحوارٍ مُجتمعي مع القطاعات المُختلفة من الشعب للاستماع إلى الآراء حولها، كما سيتم طرح أكثر من بديلٍ ليرى المُواطنون الخيار الأكثر مَقبوليةً، وقال إنّه ستكون هنالك شفافيةٌ في طَرح المعلومات والأرقام بشكلٍ واضحٍ للجماهير، وتَوَقّع فيصل أن تبدأ أجندة الحوارات المُجتمعية من اليوم الاثنين في قطاعاتٍ مُختلفةٍ، وقال إنّ ذلك سيكون عبر وسائل الإعلام كَافّة، إضَافَةً للقاءات الجماهيرية المُباشرة لطرح الخيارات المُختلفة وتنوير المُواطنين بحقيقة الوضع الاقتصادي وسُبُل وخيارات التّعامُل معه ليكونوا شركاء في العلاج ولا يفرض في مجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

إغلاق