شركات مملوكة لأجانب تشتري وتُهرِّب الصمغ العربي

 

الخرطوم: جمعة عبد الله

كَشَفَ مدير عام شركة الصمغ العربي عوض الله إبراهيم، عن شركات محلية يملكها أجانب بالباطن تنشط في شراء وتصدير الصمغ عبر التهريب، وحذّر من فقدان البلاد عوائد كبيرة بسبب تنامي التهريب عبر الأجانب، وأكّد أنّ قرار وزير الصناعة والتجارة بمنعهم من مُزاولة العمل التجاري والتصدير لم يُنفّذ بعد.

وقال عوض الله في تصريحات أمس، إنّ بعض الأجانب وبعضهم أوروبيون يُسجِّلون شركات بأسماء مُواطنين سُودانيين، ويديرونها بعيداً عن أعين السُّلطات، وإنّ هذه الشركات تشتري وتُصدِّر الصمغ وتجني عائدات ضخمة لا تصل الخزينة العامة، ودعا الحكومة لسَن تشريعات تحمي سلعة الصمغ من الأجانب باعتبارها استراتيجية وسيادية، وضمان تحكُّم السُّلطات في إنتاج البلاد من الصمغ وإعادة حصائل الصادر للخزينة العامة للدولة.

مقالات ذات صلة

إغلاق