قرار مرتقب بإطلاق سراح بقية أسرى حركات الكفاح المسلح

 

الخرطوم: الصيحة

كشف مسؤول ملف الأسرى بحركة العدل والمساواة، عضو اللجنة المشتركة بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح المختصة بملف شؤون الأسرى إدريس محمود لقمة، عن قرار مرتقب من رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بإطلاق سراح بقية الأسرى من حركات الكفاح المسلح، فيما يصل الخرطوم اليوم السبت وفد قناديل السلام بحركة العدل والمساواة لتعزيز خطوات السلام.

وقال لقمة في تصريح أمس، إن اللجنة الفنية المشتركة لإطلاق الأسرى بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح زارت الخميس الماضي سجن كوبر ووقفت على أوضاع الأسرى والمسجونين من منسوبي حركات الكفاح، وأضاف أن اللجنة نفذت الأسبوع الماضي زيارة مماثلة لسجن الهدى بأم درمان، واطمأنت خلال الزيارتين على الأوضاع الصحية للأسرى والمسجونينوتبشيرهم بالسلام المقبل ومجريات التفاوض، بجانب تضمين بقية الأسماء غير المدرجة في القوائم السابقة توطئة لإطلاق سراحهم.

ونبه لقمة، لعدم معرفة أماكن وجود أكثر من مائتين من الأسرى رغم القبض عليهم من الأجهزة النظامية في عهد النظام البائد وعرضهم عبر وسائل الإعلام الحكومية آنذاك، وأعلن عن زيارة مماثلة للجنة المشتركة لبعض السجون بالولايات لذات الغرض. وأوضح أن الخطوة تأتي تعزيزاً لروح الإعلان السياسي المبرم بين حركات الكفاح المسلح والحكومة لحصر وإعداد قوائم الأسرى ومعرفة أماكن وجودهم توطئة لرفع توصياتها إلى رئيس المجلس السيادي للمصادقة على إطلاق سراحهم وتهيئة الأرضية لتكملة مشوار السلام.

مقالات ذات صلة

إغلاق