صحيفة أمريكية: مطالب ترامب التعجيزية تُجهض الديمقراطية بالسودان

 

ترجمة: إنصاف العوض

طالبت صحيفة “ميامي هيرالد” الأمريكية، واشنطن بالوضوح والشفافية مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، حال أرادت إبقاء الديمقراطية الوليدة في السودان على قيد الحياة، وألمحت إلى أن إدارة ترامب تسعى لإسقاط الديمقراطية عبر التمسك بمطالبها التعجيزية والقائمة على المطالبة بتفكيك المؤسسة العسكرية.

وقالت الصحيفة، إن مبالغة إدارة ترامب حتى الآن في الإلحاح على حل المؤسسة العسكرية وغيرها من الملفات الشائكة يؤكد نبوءة موت الديمقراطية الناشئة بالسودان، وأضافت بأنه لما كان بقاء “حمدوك” السياسي ومصير الحكومة المدنية الناشئة على المحك، تحتاج واشنطن للتوقف عن الخلط وتحديد مطالبها. وتابعت بأن إلغاء العقوبات الأخرى التنفيذية المتعلقة بالإبادة الجماعية في دارفور وانتهاكات حقوق الإنسان في أجزاء أخرى من السودان وخلق طريق للسودان لتسديد متأخراته المالية، واستئناف تدفق المساعدات المالية الدولية، ووضعها على طريق تخفيف عبء الديون من أهم الشروط لنجاح الحكومة الجديدة، وبالرغم من أنه لا يمكن تحقيق أي من هذه الأشياء بسرعة من قِبل أي من الجانبين، إلا أن “حمدوك” يحتاج لفهم واضح لما يجب القيام به والوقت الذي سيستغرقه الأمر لإلغاء شبكة العقوبات التي تُقيّد الاقتصاد السوداني

مقالات ذات صلة

إغلاق