مسؤول أمريكي: زيارة حمدوك لن تنجح في إزالة السودان من قائمة الإرهاب

ترجمة: إنصاف العوض
أكد رئيس الأركان السابق للمبعوث الخاص للسودان، المدير السابق للشؤون الأفريقية بمجلس الأمن القومي الأمريكي كاميرون هدسون، عدم نجاح زيارة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.
وقال هدسون لموقع “أتلنتك كاونسل”، إنه من غير المُرجح أن تنجح زيارة حمدوك إلى واشنطن، في وضع حَدٍّ للعقوبات المفروضة على بلاده بسبب إدراجها كدولةٍ راعيةٍ للإرهاب، وأضاف بأنّ إدارة الرئيس ترمب تخشى أن يُعيد الجيش استلام السلطة بمُجرّد رفع العقوبات، وتابع بأنه لا يزال أمام السودان طريقٌ طويلٌ قبل أن يتخلّص من قائمة الإرهاب الأمريكية والعقوبات الفرعية، لأنّ حكومته المَدنية تُواجه مُهمّة لا يُمكن التغلُّب عليها، وكشف هدسون عن قائمة المطالب الأمريكية الأخيرة، وقال إن واشنطن تُريد توضيحات حول جهاز المُخابرات بعد الإصلاحات الأخيرة، وأنها تُخضع بالكامل للسيطرة المدنية، إضافةً لوجود عددٍ من الإرهابيين الدوليين المَعروفين والجَماعات المُتمرِّدة من البلدان المُجاورة، كونهم يستخدمون الامتداد الصحراوي الكبير غير الخَاضع للحكم من البحر الأحمر إلى ليبيا كأرض اِختباء واسعة، فَضْلاً عن امتلاك جماعة حزب الله اللبنانية وحركة حماس الفلسطينية، اللتين صنّفتهما وزارة الخارجية على أنّهما مُنظّمتان إرهابيتان، مكاتب سياسية بالخرطوم.

مقالات ذات صلة

إغلاق