برلماني سابق يُطالب بقطع طريق تحويل الشرق إلى بؤر صراع

 

الخرطوم: محيي الدين شجر

طَالَبَ ممثل خريجي البحر الأحمر السابق في البرلمان مجدي عثمان علي، بقطع الطريق أمام مُخطّط لتحويل الشرق إلى بؤر صراع دموي باستهداف بعض المُكوِّنات القبلية والمنظومات السِّياسيَّة لإحداث انفلاتٍ أمني يُفضي لاقتتال أهلي يصعب السيطرة عليه.

وقال مجدي لـ(الصيحة) أمس، إنّ من يُخَطِّطُون لذلك لا يَدركون أنّ الضحايا في نهاية المَطاف هم أبناء الشرق لا غيرهم، وأضَافَ بأنّ مَا حَدَثَ من إزهاقٍ للأرواح وتدميرٍ وحرقٍ للمُمتلكات وتشريدٍ للناس في الفترة الماضية يكشف نوايا المُخطّط، وأوضح أنّ هدف كل هذا العمل القبيح تحقيق مكاسب سياسية رخيصة لأشخاصٍ قُبروا مع النظام البائد، الذي دَمّر مقدرات البلاد، وطَالَبَ بردع كل المُتنطِّعين ومُتسوِّلي السِّياسة مِنَ الذين لا تَعليم ولا قُدرات لهم، واعتبر أنّ زج المُكوِّنات القبلية في العمل السِّياسي من شأنه توسيع الصِّراعات، ودعا لتفويت الفُرصة على الذين يُحاولون إجهاض الثورة عبر بوابة الشرق.

مقالات ذات صلة

إغلاق