وزير الأوقاف: الإنقاذ ظلمت المسلمين والمسيحيين

 

ود مدني: الصيحة

أكّد وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح، أنّ الترتيبات تُجرى لرسم ملامح دولة جديدة مدنية ترعى مصالح المُواطنين وتُعزِّز الإحساس بالعدل بين المُسلمين والمسيحيين.

وخاطب الوزير بود مدني أمس، ختام ورشة عمل دور مجلس الكنائس في السلام والتنمية بولايات شمال وشرق السودان تحت شعار (خطاب تبشيري مؤثر)، وقال إنّ الإنقاذ مارست العنف اللفظي والجسدي ضد المُسلمين والمسيحيين، ونجحت في توزيع الظلم بالتساوي، وأشار للمشتركات بين المُسلمين والمسيحيين كأصحاب رسالات سماوية وأبناء وطنٍ واحدٍ، ولفت الوزير الى برنامج وزارته الرامي لتدريب الدعاة من المُسلمين والمسيحيين لممارسة السلطات الحقيقية وسط مُجتمعاتهم ومُواكبة مُتطلبات المرحلة.

من جانبه، دعا والي الجزيرة اللواء الركن أحمد حنان أحمد صبير، لضرورة مُحاربة التطرُّف والغلو في كل الأديان لتحقيق أهداف الفترة الانتقالية ودعم جهود السلام والمحبة

مقالات ذات صلة

إغلاق