(باص وخانة!!)

*أغاني ومعاني

كنت أتمنى أن أغني للدكتور علي الحاج مع الحلنقي:

(بتتعلم من الأيام)..

غير أن روضة الحاج همست لي 

(ليس في العمر ما يكفي الجراح)..

وأردف رجل من 

قرطبة:

(ليس في العمر ما يكفي لبدايات جديدة).

*نصير المرأة

واضح أن القضية المركزية الكبرى التي تشغل حمدوك ونذر نفسه وأوقف حياته عليها هي تمكين المرأة، حتى إنه لا يؤمن بطريقة السودانيين في مشاورة زوجاتهم.

*لذيذ

شوهدت وزيرة الخارجية وهي تشتري (ساندويتش) من مطعم لذيذ.. نسيت الكاتشاب ولم تجد من يذكرها.

تستاهلوا

كتب لي أحد أعضاء المؤتمر الشعبي بعد القبض علي د. علي الحاج ما يلي:

(مشكلتنا أن النظام السابق أفرغ البلد من الساسة).

تفكيك

بعد تصريح أحد قيادات قحت: (سنفكفك المؤتمر الوطني صامولة صامولة) هتف ظريف المدينة ضاحكاً: (بس أوعى من مسمار النص)..

*كل شيء بي دربو

لم تمنعه غضبته الشهيرة من إرسال الدعم السريع إلى التهابات بورتسودان..

 *ملكة جمال مع رئيس الوزراء

تم اختيار نتالينا يعقوب لتنضم إلى المكتب الإعلامي للدكتور عبد الله حمدوك.. الأخبار تقول إن نتالينا كانت ملكة جمال سابقة لجبال النوبة!!

 *ما خسانا

أنكر حزب الأمة البيان المنسوب له والخاص باستنكار القبض على قيادات المؤتمر الشعبي.. ولم ير بداً من التدخل!!

 *في بريد البرهان

ما أحرَزَ المَرْءُ مِنْ أطْرافِهِ طَرَفاً إلاّ تَخَوّنَهُ النّقصانُ مِنْ طَرَفِ

 *سيرة الوثيقة

حينما عجز ان يدفن سوأة الوثيقة استعان بالعساكر.. ومن يومها لم يعد باستطاعته أن يرفع عينو.

*الحل في البل

تم ﻣﺴﺢ ﺍﺳﺭﺳﺔ (ﻣﻌﺎﺫ ﺑ ﺟﺒ) ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺠ ﻭﺍﺳﺘﺒﺍﻟﻬﺎ ﺑﺎﺳ!!.

*البغلة في الإبريق

المذيع: (لماذا تواصل القوات السودانية وجودها في اليمن؟!)

مولانا إسماعيل التاج:(لابد من حل المؤتمر الوطني).

*يحلها الشربكا

   فوجئ الموظف الحكومي وهو يقود سيارة حكومية في شارع الحرية بإصرار بعض المواطنين على إيقافه لتوصيلهم على خلفية القرار الصادر من مجلس الوزراء بنقل المُواطنين مجاناً بالعربات الحكومية، ومع رفضه وأحكم إغلاق أبواب العربة، لجأ بعض الشباب إلى قفل الطريق، وحينما حاول التفاهم معهم عبر النافذة  هجموا عليه واعتدوا عليه بالضرب ليتدخل العقلاء لفض الاشتباك.

*عطاء من لا يخشى الفقر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق