“حمدوك” يؤكد توفُّر الإرادة لتحقيق السلام ومعالجة المشكلة الاقتصادية

وزير المالية: مُعالجة جذرية لتشوّهات الاقتصاد وكبح جماح التضخُّم

الخرطوم: مريم أبشر

أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، توفّر الإرادة والعمل المشترك لقيادة الحكومة لتحقيق السلام ومعالجة المشكلة الاقتصادية، بإصلاح أجهزة الدولة ووضع سياسة خارجية متوازنة.

وخاطب “حمدوك” بمقر شركة “بتروناس” أمس، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الرابع لمجموعة أبحاث السودان، تحت شعار (نحو تنمية دائمة ومستدامة في السودان)، وأوضح أن أهم أولويات حكومته، تحقيق السلام الدائم ووضع اللبنات الأساسية لاقتصاد يُؤسَّس على التنمية المستدامة، وإرساء الحريات وتعزيز دور الشباب والمرأة بتحقيق التمثيل العادل في هياكل الحكم. ونوه لضرورة الاهتمام بالتعليم والبحث العلمي، خاصة والبلاد تشهد إصلاحاً شاملاً يتضمّن إصلاح القطاع العام والمصرفي ومعالجة مشكلة الديون بالتنسيق مع الأشقاء ومؤسسات التنمية كافة، وأشار لتوفّر الإمكانات الاقتصادية والموارد اللازمة بالبلاد لإحداث نهضة شاملة تؤسَّس على الأبحاث العلمية والدراسات .

من جانبه، أوضح وزير المالية إبراهيم البدوي، أن الفترة المقبلة ستشهد معالجة جذرية للتشوّهات في الاقتصاد الكلي وكبح جماح التضخّم، وإصلاح الخدمة العامة على نحو شامل .

وفي السياق، قال عضو المجموعة عبد العظيم محمد الحسن في تصريحات صحفية، إن المؤتمر يهدف للاستفادة من خبرات الباحثين بالداخل والخارج لخلق رأي عام مُوحّد حول كيفية مواجهة العقبات الاقتصادية في المرحلة الانتقالية والانطلاق نحو آفاق تنموية شاملة ومُستدامة.

مقالات ذات صلة

إغلاق