لجنة دعم السلام: مُكوِّنات بـ”الحرية والتغيير” لا تتوافق مع الحاضر

 

الخرطوم: صلاح مختار

اِنتقدت اللجنة الوطنية لدعم السّلام في مُفاوضات جوبا، مُكوِّنات بـ”الحُرية والتّغيير”، قالت إنها تعيش في دهاليز الماضي ولا تتوافق مع الحاضر، ودَعت قِوى الهامش والمُتحالفة معها للاستعداد لدعم مهرجانات اللجنة الوطنية لدعم السلام بالخرطوم والأقاليم.

وقال القيادي بالجبهة الثورية حامد حجر لـ(الصيحة) أمس: “لا أحدٌ يستطيع وحده جمع المليونيات لفرض إرادته ووضع لمحات سودان الغد”، وأكد أنّ لدى الجبهة وجماهيرها القُدرة على تسيير أكثر من مليونية في قلب الخرطوم لفرض إرادة السلام, ولفت لوجود صراعٍ مع مَن سَمّاهم بقِوى الردة مِمّن لا يُريدون السلام أن يعم السُّودان، وجزم أنّ السلام هو “المُدماك” الأول لبناء السُّودان، ورأى أنّ الشارع السِّياسي ليس حكراً على قِوى سياسيّة دُون غيرها، وراهن بأنّ الأيام المُقبلة ستثبت وجود شارعٍ آخر يدعم السلام ويسعى لفرضه بالوسائل السلمية.

مقالات ذات صلة

إغلاق