صحيفة أوغندية: تسليم البشير للجنائية خيانة للقضية الأفريقية

 

ترجمة: إنصاف العوض

وَصَفَت صحيفة “الاندبيندت” الأوغندية، اتّجاه الحكومة السودانية الجديدة لتسليم الرئيس السابق عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية، بالخيانة للقضية الأفريقية، وقالت الصحيفة إنّ الحكومة السودانية الجديدة أعطت مُؤشِّراً رئيسياً على أنّها ستُسلِّم البشير إلى الجنائية الدولية في لاهاي، بعد أن رفضت حكومة السودان المدعومة من الاتحاد الأفريقي تسليمه، واعتبرته خيانةً كُبرى للقضية الأفريقية. واتُهمت الصحيفة، المحكمة الجنائية بالتحيُّز ضد القادة الأفارقة، بينما تَعجز عن تطبيق القانون ضد قادة الدول العُظمى، وقالت إنّ دولاً مثل الولايات المتحدة والصين وروسيا، رَفَضَت التوقيع على ميثاق روما الذي أَعَاد الجنائية للحياة، وأنّ فشل الجنائية في القبض على قادة هذه الدول القوية يثبت أنّها تعمل كمُؤسّسة يُمكن من خلالها للعالم الغربي الاستمرار في مُمارسة السيطرة من الطراز الاستعماري على الدول الأفريقية، وأنّها لم تُنشأ من أجل التماس العدالة الدولية، بل لتعمل كأداةٍ للتحكُّم في كيفية إدارة دول أفريقيا، وَأَضَافَت أن الإطاحة بالبشير من خلال انتفاضة شعبية واعتقاله واحتجازه ومُحاكمته الآن في المحاكم السودانية دَليلٌ على أنّ الأفارقة ليسوا ضحايا عاجزين للحكام الجشعين الذين يحتاجون إلى الخلاص من الخارج.

مقالات ذات صلة

إغلاق