وزير الإعلام لـ (الصيحة): لست معنياً بتغيير القوانين أو إيقاف صحيفة

الخرطوم: نجدة بشارة

أَكّدَ وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح، عَدم اتّجاهه لتغيير القوانين اﻹعلامية أو إيقاف أية صحيفة عن العمل، وقال لـ(الصيحة) إنّ مُراجعة هذه القوانين والسياسات ستُترك للخُبراء والأكاديميين لوضع الأُسس الصحيحة ولتحقيق تطلُّعات المرحلة ومُواكبة التغيير.

 وخاطب فيصل أمس، ورشة عمل حول إطلاق مشروع مُراجعة سياسات وقوانين قطاع الإعلام بالسودان، نظّمتها وزارته بالتعاون مع السفارة البريطانية ومنظمة (اليونسكو) مكتب الخرطوم، وقال إنّ هَدَف إطلاق المشروع الاستعانة بالخبراء لوضع استراتيجية ومُراجعة السياسات الإعلامية للخروج بها من الواقع المأزوم لواقع أكثر حرية في التّعاطي مع قضايا الإعلام، وأضاف: “نعول على التدريب والتأهيل للإعلاميين، مع الاهتمام بقضايا السَّلام والتّحوُّل الديمقراطي”، وأكّد أنّ المرحلة الانتقالية تحتاج إعلاميين قادرين على مُراقبة الجهاز الحكومي ومُلاحقة الفساد والمُفسدين، وهذا بدوره يحتاج استراتيجية لتحقيق شعار الثورة.

بدوره، أكد وكيل الوزارة رشيد سعيد، أنّ الحرية الصحفية ستتحوّل إلى حُريةٍ مُطلقةٍ، وقال: “نحن ضد وجود قوانين مُقيِّدة للصحافة إلا في حُدُود تنظيم العمل”، وكشف عَن اتّجاه لتنقيح ونظافة السجل الصحفي من المُنتسبين بمنح القيد للمُمارسين للمهنة، وقطع بعدم تأثير ما يُسمى الإعلام السالب على أداء الوزارة.

مقالات ذات صلة

إغلاق