معارك ضارية بجنوب كردفان بين النوبة والحوازمة

الخرطوم: يوسف عبد المنان

انهارت اتفاقية التهدئة التي وقّعها الفريق شمس الدين كباشي عضو المجلس السيادي بين النوبة الغلفان والحوازمة دار نعيلة أمس بولاية جنوب كردفان، وتجدّد القتال الضاري جنوب شرق مدينة الدلنج وحَصَدَت الأسلحة الثقيلة  التي اُستخدمت في القتال أربعة قتلى وستة جرحى من طرف دار نعيلة، ولم تكشف قبيلة النوبة الغلفان عن خسائرها حتى مساء أمس.

وفي اتصالٍ هاتفي لـ(الصيحة) مع العمدة بخاري، قدم رواية تمثل وجهة  نظر دار نعيلة عن الأحداث، وذكر أنّ نهّابين اعتدوا على فرقان الرُّحّل بمنطقة الزليطاية ونهبوا حوالي ٤٠٠ رأس من الأبقار ولاحقتهم مجموعة من الشباب، ودارت معركة اُستردت من خلالها الأبقار المنهوبة وقتل أربعة من الشباب وجرح ستة تمّ نقلهم الى مستشفى الدلنج ومن ثَمّ الأبيض، ودعت قيادات أهلية لوقف العُنف والعودة الى التفاوُض والالتزام بالاتفاق الذي وقّعه الفريق كباشي بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

إغلاق