حمدوك: الحكومة ماضية في إنهاء التمكين من جميع مفاصل الدولة

الخرطوم: أم سلمة العشا

كشف رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله آدم حمدوك، عن عقبات تعترض مهام الفترة الانتقالية قال إنها وُضعت عمداً في طريق حكومة الثورة، وتعهد بتجاوزها مهما تعقَّدت، وكبُر حجمها، من أجل العبور بالبلاد.

وقال حمدوك خلال خطاب وجّهه للشعب السوداني أمس بمناسبة ذكرى ثورة (21) أكتوبر المجيدة إن حكومته نفذت جزءاً من ماخططت له خلال عمرها القصير، وقطع حمدوك بأن ديدن حكومته في العمل “الشفافية”، وأضاف “لن نعد بوعود لا نستطيع تحقيقها” وقال إن التغيير عملية مستمرة،  وأشار إلى إنهاء حكومته مظاهر التمكين من جميع مفاصل الدولة. 

وأضاف إن هموم وهواجس المواطنين هي ذات هموم حكومته التي تمثّل الشعب وتحمل مسؤوليته، المتعلقة بقضايا غلاء الأسعار، وأكد أن الحكومة تعمل على حلها على المستويين قصير وطويل المدى، وأوضح أنهم على دراية تامة بمشكلة المواصلات، وأعلن عن مقترحات عملية لحلها سيراها الناس في مقبل الأيام.

وأوضح حمدوك أن ثورة أكتوبر تعتبر نقطة انطلاق نوعية في مضمار الثورات الشعبية السودانية، وقال “هي ثوراتٌ هُزم فيها الاستبداد والقهر والقمع في كل مرة، وانتصرت قيم الحرية والديمقراطية عبر تضحياتٍ شعبيةٍ خالصة”.

وأكد الالتزام بتحقيق العدالة وجميع الشعارات التي رفعتها ثورة ديسمبر المجيدة، بجانب جدية الحكومة في تحقيق السلام عبر منبر جوبا التفاوضي. وباهى بتولي أول امرأة في تاريخ البلاد منصب رئيس القضاء وتعهد بالعمل على تحقيق العدالة ومحاسبة جميع من أخطأ في حق الشعب السوداني.

مقالات ذات صلة

إغلاق