تغييرات جذرية بالمؤتمر الوطني تطيح بـ”الحرس القديم”

الخرطوم: صلاح مختار

كَشَفَت مصادر موثوقة، أنّ الرئيس المُكلّف لحزب المؤتمر الوطني البروفيسور إبراهيم غندور، سيجري اليوم تغييرات جذرية في الأمانة العامة للحزب، تُطيح بكل القيادات القديمة، والاستعاضة عنها بوجوهٍ شبابيةٍ, وأوضحت أنّ المرحلة المقبلة تستلزم التغيير لمواكبة المتغيرات السياسية في الدولة.

وأكّدَت المصادر لـ(الصيحة) أمس، تمسُّك غندور بتسمية الحزب القديمة في المرحلة المقبلة، بغية إحداث تغييرات وهيكلة شاملة للحزب، وقالت إنّ الحزب سَيلتزم بخَط المُعارضة المُساندة في المرحلة المُقبلة، وأضَافَت بأنّ التغييرات تشمل تسمية الأمناء الجدد والقطاعات الجديدة من الشباب، وأوضحت أنّ الهيكلة ستطال كل مؤسسات قطاعات الحزب، بجانب هيكلة الحزب على المستوى المركزي والولائي، واستبعدت ما رشح عن تَسمية بعض منسوبيه في بعض الأمانات.

مقالات ذات صلة

إغلاق