تسجيل (10) إصابات جديدة بالكوليرا في سنار والنيل الأزرق

الدمازين: الصيحة

كشف مديرعام الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية النيل الأزرق د. مصطفى جبر الله أحمد، عن جملة تدابير تم اتخاذها لاحتواء الأوضاع الصحية ومرض الكوليرا بالولاية، وأعلن عن تدريب أكثر من (600) من الكوادر المتطوعين من أجل القضاء على المرض.

وقال جبر الله حسب (إس إم سي) أمس، إنهم كونوا غرفة طوارئ بجانب تشكيل (5) لجان لسلامة المياه وصحة البيئة ولجنة سلامة الأغذية لمحاصرة الباعة المتجولين ولجنة تقصي حالات المرض والإصابات والتثقيف الصحي والرش للمنازل.

ولفت جبر الله إلى أن غرفة الطوارئ تضم كوادر متخصصة من الأطباء والصيادلة وخبراء الصحة العالمية واليونسيف، وكشف أن (73) من الحالات المصابة بالكوليرا تماثلت للشفاء وتم إيصالهم لمنازلهم، فيما تم عزل (17) حالة بمستشفيات الدمازين والرصيرص.  

 وأكد الوزير تلقيهم دعماً طبياً من حكومة المركز إضافة لاستلامهم (35) عربة من قوات الدعم السريع والشرطة وجهاز المخابرات العامة ومنظمات السلام  لمتابعة الأوضاع الصحية بالولاية.

وفي السياق تعتزم وزارة الصحة، تطعيم سكان ولايتي  النيل الأزرق وسنار بمصل مضاد للكوليرا في غضون أسبوعين، وفي الأثناء كشفت عن تسجيل “10” إصابات جديدة بالمرض الجمعة الفائتة.وكانت الوزارة، قد أعلنت يوم الخميس، عن تسجيل 124 إصابة بالمرض بالبلاد.

وكشف وكيل الوزارة د. سليمان عبد الجبار بحسب “باج نيوز” أمس، عن تسجيل 9 حالات إصابة جديدة بالكوليرا في ولاية سنار وحالة واحدة بولاية النيل الأزرق. معلناً تسجيل حالة وفاة جديدة بين مصابي المرض بحاضرة النيل الأزرق “الدمازين”.

وقطع الوكيل بإمكانية الوزارة في السيطرة على المرض، وقال إن تسجيل حالة وفاة واحدة بين المصابين بالمرض خلال الأيام الماضية مؤشر جيد يؤكد على جدوى المجهودات المبذولة من اللجنة الفنية لمكافحة الكوليرا.

مقالات ذات صلة

إغلاق