عودة قيادات بـ”الجبهة الثورية” إلى البلاد بعد غياب (15) عاماً

الخرطوم: الصيحة

عاد إلى البلاد أمس، عدد من قيادات الجبهة الثورية بعد غياب (15) عاماً، برفقة القياديين بالجبهة التوم هجو وعبد العزيز عُشر.

وقال هجو في تصريحات بمطار الخرطوم حسب (أس. أم. سي) أمس، إنّ عودة قيادات الجبهة للبلاد تمثل خطوة كبيرة في بناء الثقة والاطئمنان بين الأطراف السودانية ودفع عملية السلام للأمام.

ومن جانبه، قال عُشر، إنّ عودة القيادات للبلاد تمثل المدخل السليم للوصول إلى فَهمٍ مُشتركٍ لتحقيق السلام والاستقرار، ونوه لجدية المجلس السيادي خلال اللقاءات التي تمت معهم بجوبا مُؤخّراً.

بدوره، قال القيادي عبد الحليم إبراهيم أحد العائدين، إنّ العودة الى الوطن تمثل انتصاراً كبيراً لاستكمال حلقات السلام، وأكّد أنّهم وجدوا أسلوباً جميلاً ومُختلفاً من قيادات المجلس السيادي ورئيس مجلس الوزراء خلال اللقاءات التي تمّت معهم بجوبا بشأن إحلال السلام.

مقالات ذات صلة

إغلاق