أفورقي يبحث مع المسؤولين بالخرطوم أمن المنطقة وتعزيز العلاقات

الخرطوم: مريم أبشر

وَصَلَ الخرطوم أمس الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، يُرافقه عددٌ من الوزراء في زيارةٍ رسميةٍ تَستغرق يومين، يتوجّه في ختامها إلى نيويورك، مُشاركاً في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكان في استقبال أفورقي بمطار الخرطوم، رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، وعَقَدَ أفورقي فور وصوله قمتين مع البرهان، ولقاءين آخرين مع عضو المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، ورئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك كانت كلها مُغلقة، بجانب لقاءٍ آخر مُغلق مساء أمس مع البرهان بقصر الضيافة.

وقال وزير رئاسة مجلس الوزراء السفير عمر مانيس، إنّ اللقاء مع حمدوك بَحَثَ العلاقات الثنائية وتَعزيز التّعاوُن المُشترك بين السودان وإريتريا والقضايا ذاتَ الاِهتمام المُشترك خَاصّةً المُتعلِّقة بأمن منطقةِ القرن الأفريقي، وأضاف بأنّ الجانبين تناولا أنسب السبل والوسائل لتطوير العلاقات القائمة بين البلدين والآليات المُناسبة لتعزيزها بما يحقق المصالح المُشتركة، ونوّه إلى ما يربط بين البلدين من علاقات تاريخية ومُتجذِّرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق