حمدوك يرفع حظر القيادي بـ”الثورية” أحمد آدم بخيت ..

وموسيفيني يزور الخرطوم خلال أسبوعين

جوبا: يوسف عبد المنان

أنهى رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك أمس، أول زيارة له لدولة خارجية، بعد أن عَقَدَ لقاءً صباح أمس بمدينة جوبا بدولة جنوب السودان مع الرئيس سلفا كير ميارديت، استمر نحو ساعة واقتصر على الرئيسين فقط.

وعلمت (الصيحة) من مصادرها الخاصة، أنّ اللقاء تناول مَسَارَات التّفاوُض بين حكومة الجنوب ومُنشقين عنها بقيادة رياك مشار، ومسار التفاوُض بين الحكومة وقِوى الكفاح المُسلّح.

وفي خطوة تعزّز الثقة بين الأطراف، أصدر حمدوك، قراراً برفع أيِّ حظرٍ مَفروضٍ على القيادي بالجبهة الثورية، نائب رئيس حركة العدل والمساواة أحمد آدم بخيت الذي صحب رئيس الوزراء في طائرته الخاصة من جوبا الى الخرطوم، حتى يتسنى له حُضُور مأتم والده الذي توفي أمس الأول بالفاشر.

ووضع حمدوك قبل عودته الى الخرطوم أمس، إكليلاً من الزهور على قبر الراحل جون قَرنق، وعَقد لقاءً بأحد قادة المُعارضة الجنوبية دينق ألور وزير الخارجية الأسبق، لتسريع عملية السَّلام مع حكومة الجنوب.

وفي السياق، عقد رئيس الوزراء، اجتماعاً بوزير الخارجية الأوغندي بفندق كراون، تناول العلاقات المُشتركة بين البلدين وسُبُل دعمها وتطويرها، وقال الوزير الأوغندي في تصريحات صحفية، إنّ الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني سيصل الخرطوم في غضون أسبوعين، لبحث التعاوُن المُشترك والمُساهمة الإيجابية في دعم الحكومة الانتقالية والمُفاضات مع القِوى التي تحمل السلاح.

وفي حديث خاص لـ(الصيحة)، قالت وزيرة الخارجية الجديدة بجنوب السودان، إنّها ستصل الخرطوم في الأسبوع الأول من أكتوبر المُقبل لمُواصلة التّفاهُمات التي بدأت في جوبا أمس.

مقالات ذات صلة

إغلاق