مُطالبة بمُساءلة ومُعاقبة الأمين العام للمؤتمر الشعبي

الخرطوم: صلاح مختار

هَاجَمَ رئيس الحزب الاتحادي المُوحّد محمد عصمت يحيى، حديث الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. علي الحاج، الذي هدّد فيه بتمزيق الوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الانتقالية، واعتبر التصريح تهديداً للأمن والسلم يستوجب المُساءلة والحساب إذا ثبت ذلك, وطالب الحكومة بالتحقق منه واتّخاذ الإجراءات القانونية في مواجهته.

وكشف يحيى في مؤتمر صحفي أمس، عن طَرح مشروع الـ(100) دولار لدعم خزينة البنك المركزي والحكومة خلال الفترة المُقبلة حتى يسترد الاقتصاد عافيته, ولفت لتفاهُمات مع “المركزي” حول كيفية تنفيذ المشروع، وانتقد يحيى المُحاكمات التي تُجرى للرئيس السابق عمر البشير، وقال إنّها تمثل استفزازاً لمشاعر السودانيين.

مقالات ذات صلة

إغلاق