“النيل الأزرق” يغمر عدداً من القرى بسنار

الخرطوم: عبد الله عبد الرحيم

غَمَرَت مياه النيل الأزرق أمس، مناطق وقُرى منى وشاشينا الأول وقرية الانضرابة وقرية التكينة بني وقرية رونقا التي دفن فيها بادي الأول، وجميع المناطق الواقعة خلف كوبري سنجة, ود العيس جنوبي سنجة, وقطعت طَريق الأسفلت الذي يربط محليتي سنجة والسوكي, وتمدّدت شرق كوبري سنجة بعد تخطيها كل الحواجز الترابية.

وأطلق أهالي تلك القُرى، نداءً عاجلاً للمجلس السيادي ولقائد الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، بإغاثتهم ومساعدة الأهالي لتجاوُز هذه الصعاب.

وأفاد إدريس عثمان بيلو من سُكّان تلك القرى (الصيحة)، بأنّ الجهات الحكومية والمسؤولة بالولاية لم تُقدِّم لهم أية مُساعدات حتى اللحظة، وأكّد أنّ أهالي تلك القرى يعيشون ظروفاً قاسية جرّاء طمر مياه النيل الأزرق جميع أراضي قراهم.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق