خبراء: الأموال المُهدرة جَرّاء الفساد (18) مليار دولار واتّجاه لتدوين ألف بلاغ

الخرطوم: جمعة عبد الله

كشفت إحصائيات أعدّتها منظومة “زيرو فساد”، أنّ حجم الأموال المُهدرة في السُّودان جرّاء الفساد الإداري والمُؤسّسي بلغت (18) مليار دولار، وأعلنت عن تحريك ألف بلاغٍ ضد رُمُوز النظام السابق خلال الأسبوع المُقبل.

وقال رئيس منظمة الشفافية السودانية الطيب مختار في منبر (سونا) أمس، إنّ جُذُور الفساد في السُّودان عَميقةٌ، ويتعمّق أكثر في الأنظمة الديكتاتورية، ووصف حكومة الإنقاذ بالفاسدة، وأَضَافَ بأنّ الفساد سِمَةٌ من سِمَاتها، فيما أقرّ بفشلهم في إصدار قانون لحماية المُبلِّغين، ودعا القانونيين إلى تقديم السند القانوني للمُبلِّغ عن الفساد والمُفسدين وتقديم الحماية لهم.

وطَالَبَ المُتحدِّثون في المنبر الذي أُقيم تحت عنوان (مضار الفساد وطُرق مُكافحته والوقاية منه)، بإلغاء الامتيازات الممنوحة للشركات الحكومية، ووجّهوا انتقادات لاذعة لشركات الاتّصالات، ووصفوها بامتلاك كتلة نقدية خارج المُؤسّسات المصرفية أكبر من الكتلة الموجودة بالمُؤسّسات المصرفية وبنك السودان وهي العُملة الإلكترونية “كروت إعادة الشحن”.

مقالات ذات صلة

إغلاق