ساطع الحاج: لا تهميش لقضايا الحركات المُسلّحة

الخرطوم: الصيحة

أكدت قوى إعلان الحرية والتغيير، أنها تبذل غاية جهدها للتوصل إلى توافق وحسم كافة القضايا العالقة بأسرع وقت، وكشفت عن تواصل مع الحركات المُسلّحة للوصول إلى اتفاق نهائي وتفصيلي.

وقال القيادي بـ “التغيير” ساطع الحاج حسب (إس إم سي) أمس، إن قضايا “الجبهة الثورية” والحركات المُسلّحة من أولويات قضايا “الحرية والتغيير”، وأشار إلى أنه إذا لم يتم الاتفاق مع الحركات المُسلّحة بشكل تفصيلي، ستتم إعادة إنتاج نفس الأزمة من جديد، وأكد عدم وجود أي تهميش لقضايا الحركات المُسلّحة لأن قوى “الحرية والتغيير” جزء من مناطق النزاعات والحرب.

من جانبه، كشف مدني عباس مدني عن تواصلهم مع الحركات المُسلّحة وبشكل أكبر مع مجموعتي “الحلو” و”عبد الواحد”، وأكد حرصهم على أن تكون الحركات المسلحة جزءاً أصيلاً من مسار السلام.

مقالات ذات صلة

إغلاق