مناوي لـ(الصيحة): سنحضر الى الخرطوم قريباً لفتح صفحة جديدة

أديس أبابا: النذير دفع الله

أقرّ رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، بأنّ الدولة العَميقة لا تَشمل المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية، بل تمتد لتشمل المُعارضة والأحزاب السِّياسيَّة التي تختزل نفسها في شخصياتٍ وبيوتاتٍ مُحَدّدةٍ.

وقال مناوي في حوارٍ مع (الصيحة) يُنشر بالداخل، إنّ الكَثير من الدِّماء سُفِكَت في كل الانتفاضات السّابقة، المُستفيدون من ذلك قلّةٌ قَليلةٌ، وأكّد ضرورة تفكيك الدولة العَميقة بكل المُؤسّسات، وأضَافَ بأنّ إثنيات مُحَدّدَة هي من تمتلك وتتحكّم في الكليات التّعليميّة الخَاصّة والعسكرية بينما بقية أبناء السودان هم “حطب النار” – حسب وصفه، وأكد مناوي أنّ الحركات المُسلّحة أحوج ما تكون للإسراع في تشكيل الحكومة، وكشف أنّ حُضُورهم الى الخرطوم سيكون قريباً لفتح صفحة جديدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق