بعد أن قرّرت السلطات الإثيوبية ترحيله ..تدخُّل الاتحاد الأفريقي يُعيد جبريل إلى مقر مُفاوضات أديس أبابا

أديس أبابا:وكالات- الصيحة الآن

عَادَ رئيس حركة العدل والمساواة د. جبريل إبراهيم إلى مقر المُفاوضات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بعد أن طلبت السُّلطات الإثيوبية مُغادرته.. وجاءت عودة جبريل بعد تدخُّل من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي والوسيط مُحمّد حسن ولد لبات.

وأكّدت مصادر من مَقر المُفاوضات بين مجموعات “قِوى الحُرية والتّغيير” المدنية والمُسَلّحَة حسب (الشروق) اليوم (الأحد)، أنّ جبريل أُبلغ من قِبل السُّلطات الإثيوبية أنّه شَخصٌ غير مَرغوبٍ في وجوده، وأشارت إلى أنّه اُقتيد من مقر التّفاوُض لجهةٍ غير معلومةٍ مع بقية أعضاء وفد حركته، لكنه أُعِيــــــــــدَ بعد تدخُّل فكي ولبات إلى مقر المُفاوضات، وأشارت المصادر لعدم معرفتها بالأسباب التي دَفَعَت السُّلطات الإثيوبية للإقدام على مثل هذه الخطوة.

مقالات ذات صلة

إغلاق