مسؤولة أوروبية: هناك مُبالغة في تصوير ما يجري في السودان

بروكسل: الصيحة

عقدت اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي جلسة بمقر البرلمان ببروكسل ناقشت خلالها أوضاع حقوق الإنسان في أربع دول من بينها السودان.

وأشارت إلينا براكيل مسؤولة ملف السودان بإدارة القرن الإفريقي بهيئة العمل الخارجي خلال الجلسة، إلى أن مسألة حقوق الإنسان كانت حاضرة خلال الحوار بين الاتحاد الأوروبي والحكومة، وأنهم ظلوا يتابعون ما يجري في السودان عن قرب، وأن هناك بعض المبالغة في تصوير ما يجري هناك.

من جانبه، أكد السفير عثمان حسين، نائب رئيس بعثة السودان في بروكسل أن الاحتجاجات بدأت في إطار منطقي على بعض المشكلات الاقتصادية، غير أن بعض الجهات حاولت استغلالها لأهداف أخرى، وهو ما استدعى تدخل القوات الأمنية.

وفيما يتعلق بحالة الطوارئ أوضح حسين أنها جاءت لمعالجة الأوضاع الاقتصادية وأنها أسهمت بالفعل في معالجة عدد من القضايا.

مقالات ذات صلة

إغلاق