سنار.. احتجاجات العطش تطيح بمدير مياه الولاية

تقرير: حامد النعيم

أطاحت احتجاجات المواطنين بمنطقة جبال مويا بولاية سنار بسبب العطش وانقطاع الإمداد المائي، أطاحت  بمدير هيئة مياه الشرب بالولاية، المهندس الرشيد أحمد الأمين   بعد أن أصدر والي سنار المكلف اللواء الركن أحمد صالح أحمد عبود قراراً  بإعفائه من منصبه، بعد تعرضه للضرب بالأيدي بواسطة مواطني قرية جبل موية، بمحلية سنار  بسبب انقطاع الإمداد المائي المتكرر بمنطقة جبال الريف الغربي محلية سنار، منذ فترة طويلة، مما أدى الى  معاناة كبيرة  للحصول على المياه خاصة بعد حلول شهور الصيف.

   وأوضح دكتور السماني أحمد محمد، من أبناء جبل موية خلال حديثه(للصيحة)، إن أهل القرية نظموا مسيرة بسبب تفاقم مشكلة مياه الشرب في المنطقة، وأشار  إلى أنهم جلسوا مع مدير هيئة مياه الشرب بالولاية أكثر من (17) مرة دون الوصول إلى معالجة المشكلة على الأرض قبل الخروج في المسيرة والتي كانت تهدف إلى حل المشكلة حلاً جذرياً بالإحلال و الإبدال في طلمبات المياه البالية، منذ أنشائها عام (2005). وأوضح أنه كانت تتم صيانتها فقط دون تجديدها،  وأضاف ان قائد اللواء 265  قوة جوية سنار خاطب المسيرة قبل توجهها لمقابلة مدير هيئة مياه الشرب.

وأضاف محمد أن المسيرة كان مقرراً لها  أن تكون سلمية وترفع المطالب بحل مشكلة المياه المزمنة التي وصل فيها سعر البرميل الواحد إلى (70) جنيهاً إلا أن  بعض المواطنين الذين انضم إليهم عدد من مواطني بعض أحياء مدينة سنار التي  تعاني نقص الإمداد المائي، نتيجة لشعورهم بتقاعس الجهات المعنية في العلاج انهالوا على مدير هيئة مياه الشرب بالضرب بالأيدي.

  وفي الأثناء، كشف عدد من مواطني قرية كمر الناير مقر محطة مياه جبال مويا للصيحة، عن معاناة صعبة مع المياه بسبب القطوعات المستمرة للإمداد المائي وضعفه، وأشاروا إلى عدم اهتمام إدارة مياه الشرب بمتابعة ضخ المياه وسوء الإدارة، وعدم العدالة والشفافية في توزيعها عبر التحكم في بلوفة التوزيع، وطالبوا حكومة الولاية بتجديد الطلمبات القديمة لتقوية الضخ وتشديد الرقابة على عملية توزيع المياه على القرى بعدالة، وفق جدول زمني محدد، دون تمييز لأي جهة، وأعلنوا دعمهم ومساهمتهم في شراء طلمبة لتقوية ضخ المياه للقرية، التي تعاني من نقص الإمداد المائي رغم قربها من محطة المياه.

وفي السياق، رأس وزير البنى التحتية والتنمية العمرانية المكلف بالولاية المهندس طارق سعيد عثمان اجتماعاً بمديري إدارات الوزارة، وجاء الاجتماع بعد الأحداث التي تعرضت لها إدارة مياه الشرب، وأكد اهتمامهم بقضايا المياه، ودعا إلى ضبط النفس، والسعي لأخذ الحقوق بالقانون، ولفت إلى أن الوزارة سوف تشكل لجنة تحقيق في الحادث، والتعرف على ـسباب الخلل والذي أدى إلى الحادث.

وأكد اهتمامه بحل مشكلة مياه الشرب بمناطق جبال موية وأنحاء الولاية المختلفة.

وتعد منطقة جبال مويا بولاية سنار منطقة زراعية مطرية منتجة في مساحات واسعة لمحاصيل الذرة والدخن والسمسم، إضافة إلى الثروة الحيوانية الكثيفة والتجارة. وتتميز بكثافة سكانية منتجة، وهي بحاجة للإمداد المائي المستمر، وهي تشهد نهضة عمرانية متطورة.

مقالات ذات صلة

إغلاق