تنسيقية الحوار توجه بتصنيف مبادرات الحل السياسي

الخرطوم: الصيحة

كَشَفَ رئيس لجنة الأزمة بحر إدريس أبو قردة، عن صدور توجيه من اللجنة التّنسيقية العليا بقيادة رئيس الجمهورية لجمع وتصنيف كل المُبادرات المطروحة والتعامل معها إيجاباً لصناعة التّحوُّل في المُستقبل، وقال إن الأزمة السياسية السودانية ليست بجديدة.

وأكدت لجنة متابعة الأزمة في تصريحات صحيفة على لسان أبو قردة عقب اجتماعها الطارئ مع الرئيس المفوض للمؤتمر الوطني أحمد هارون أمس، أكّدت أنّ خطاب رئيس الجمهورية الأخير أزال حالة الانسداد التي كانت في الأفق في السابق بإعلانه إيقاف التعديلات الدستورية ونقل البلاد إلى مرحلة متقدمة جداً، وقال أبو قردة إنّ خطاب الرئيس يعني ضرورة إجراء ترتيبات انتقالية بالبلاد تتطلب مواصلة الحوار بمشاركة كل القوى السياسية سواء كانت قوى الحوار الوطني أو الممانعين أو الشباب في الحراك أو المسلحين في الخارج، ونوّه إلى ضرورة التواصل بين كل هذه القوى كل حسب المسار الذي يتطلب التواصل ومن ثم الجلوس جميعاً والتوافق على الترتيبات الانتقالية، وشدد رئيس لجنة الأزمة أنها في حاجة للتدارس حول الدستور وكيفية قيام انتخابات ديمقراطية مراقبة محلياً ودولياً، وقال أبو قردة إن الأزمة السياسية بالبلاد ليست بجديدة وظلت موجودة منذ ما قبل الاستقلال، وبسببها اندلعت الحروبات والمشاكل.

مقالات ذات صلة

إغلاق