مُجادعات الجمعة!!

* لو أردتَ أن تسقط فليس عليك سوى الصعود ثم التأرجح.

* أسوأ ما في تضامن الوزراء مع البوشي أنه جعل من مسجد (خاتم المرسلين) منطقة (محررة) وكل المناطق النسوية (متحررة).

* يعجبني أن حسين خوجلي يجري بالكرة من القون للقون… وجاري جارين ورا..

يحرز هدفاً، ويسارع بوضع الكرة في وسط الملعب.. كأن فريقه مغلوب 10 صفر!!.

* حمدوك واضح وجاد وصادق..

والبرهان لماح وملحلح وحاذق..

حميدتي الهارشنا وحارسنا..

الخوف الكيزان

وعندو القيزان

الشنقل الريكا

وحير ـمريكا

أندريااا..

أما أنت:

(قول لي دلالاك حدو ويين!؟).

 * عندما تكون في (الدرجة التاسعة)، ثم تصحو على منصب (وكيل وزارة) فارتقب الساعة.

* (ما عيب أنك تجري.. العيب أنك تجري ويقبضوك)

– نصيحة كولومبية لمشروع التضامن مع البوشي.

* ثمة تناغم وانسجام بين (نيكولا) و(حجة عشة)…

لا فرق في السرعات.. وإن نسيت إحداهن ذكرتها الأخرى..

*عندما لا تمتلك خطة، فإن الفوضى من ستخطط لك.

* فتروا الناس من (جلطات وزيرة الخارجية).. لذلك اكتفوا بنشر فيديو تعليقها العجيب على الزيارة للخليج – دون تعليق- على طريقة (سعاد البايرة):

(يعني ما عارفة!؟).

* ثمة “نجوم خبت بعد تشكيل الحكومة، وكانوا ملء البصر والسمع .. أخشى أن ننساهم فلا نتشفع:

(طال “وجدي” بيك.. أنـت حـالي انـت عـالي انـت سلطان انـت “ساطع” وأنـا ساجع).

* قال “وجدي الكردي” إن الزواج واحد من أهم الأسباب المؤدية للطلاق!!.

* الحزب الشيوعي قال إن ما حدث للوثيقة الدستورية خيانة وطنية وتزوير.. فلماذا لم يسحب مرشحيه لمنصبي القضاء والنيابة، ولا المنشورات تبيح المحظورات؟!..

* لا أظن أن كل ذلك البكاء الحار وتلك الدموع الثخينة كلها بنات (اعتصام القيادة).. بعضها قديم وضد مجهول!! 

* فرج الله عمر كوكو قرنق.. قرأ ديوان(مدثر البوشي)، هتف لإعدام محمود وشارك في  تحرير كبويتا و(مسيرة النصرة) واعتصم في (القيادة) ومشى في (موكب استغلال القضاء) أقسم أمام جمع من شباب لجان المقاومة أن (عبد الحي خط أحمر).

 * عندما تطل (مريم الصادق)، فإن كوة من الأمل تنفتح وطاقة من السعادة تسري.. وهذا أجمل ما في (بيت الإمام) .. عندو مريم وعنده (البشرى)… مريم الكلمة والبشرى غطايتها.

* على (صديق تاور) أن يسارع في إطفاء (وميض) رماد (تلودي) قبل أن يتحمل وزر (ضرامها).

* توزيعاً عادلاً للإدوار يقترح الناشط (أبو ودكة) أن يرسل مجلس الوزراء وفداً وزارياً لحل مشكلة أولاد (ترومبيل) مع خشم بيت (حازقيل) والتي من المقرر اشتعالها نهاية الأسبوع القادم.. في إطار التعايش السلمي وبسط الوثيقة الدستورية وتمكين دولة القانون..

ملحوظة: “العفص” في الوفد على مسئولية صاحبه.

* حين اطلق وزير المالية على بعض (القحاتة) صفة (بائعي الوهم)، قال الفلول:(عقلو كبير)..

وحين طالب ببيع أصول وممتلكات المؤتمر الوطني قالوا: (راسو كبير).

* الجراح التي تبكيك خير من تلك التي لا صوت لها.

* سرق (قطعة خبز وسنيكرز وتفاحة).. ندم وأراد أن يفتيه (مالك) ألفي طرف الحلة… فاستقام مهوززاً سبحته، ومضى به إلى (نيابة حماية المستهلك)، فقد كان الخبز ناقص الوزن والتفاحة بلا تسعيرة والاسنيكرز منتهي تاريخ صلاحيته.

* اتسعت فرص تلك الفتاة في (عريس لقطة)، ثم ما لبثت أن ضاعت الفرصة وأضحت في يد (خاتم المرسلين).

 * لا أحد يلوم بنته هذه الأيام .. ولبهدي اللعب..

* حين لا تستطيع التفريق ما بين (النشاط) و(المشاط) وماب ين (الإجلاس) و(مصنع الأثاث) فإن السيادي لا يليق بك.

*  (وأصبحت المساجد بؤرة للإزعاج الصوتي)..

كان هذا جانباً من (روشتة) الحزب الجمهوري لوزير الإديان.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock