حكايات ليست من الهامش!!

* الثورة المجيدة

القاضي: لماذا قتلت زوجتك بعد 30 سنة زواج؟

*المتهم: والله يا حضرة القاضي كسل بس، كل يوم أقول بكره..

*مدنياوووو.

كتب أحد )الفلول(:

في السودان الجديد دايرين البوش يكون اسمو

(قِطّع الخبز المنقوعة بماء الفول اللذيذ).

*الحزب الشيوعي السوداني.

قال لي (ود الجترا) أن (عشمانة) جارتهم خرجت من بييت زوجها منذ (التوقيع) ولم تعد حتى الآن، لا راجلها حنّسها وراضّاها لا فضوا ليها دولاب في بيت أبوها ولا بعثوا حكماً من أهلها وأهله).

*المشهد السياسي الراهن.

قال الشيخ فرح ودتكتوك:(ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﻣﺎ ﺗﻘﺎﺩﺭﻭ، والعوير ما تهاظرو، ﻣﺎ ﺗﺸﻬﺪ بي ﺍﻟﻤﺎﻙ ﺣﺎﺿﺮﻭ، اﻟﻌﻨﺪﻭ ﺣﺒﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﻣﺎ ﺗﻜﻤﻞ ﻣﻌﺎﻫﻮ ﺍﻟﻔﺮﺍﺳﺔ..ﻭمابي ﺍﻟﺠﻮﺩﻳﺔ ﻻﺑﺪ ينغلب..آﺧﺮ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﺑﺮﻕ ﺍﻟﻘﺒﻠﺔ ﻳﺨﻴب

ﻭﺍلأﺭﺽ ﺗﺸﻴﺐ

ﻭﺍﻟﺤﺮﺓ ﺗﻌﻴﺐ

ﻭﺍﻟﻌﺎﻗﺔ ﺗﺠﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺐ).

* مجازفات.

أفلت من كمين سماسرة الـ(كونكا) بأعجوبة، وعندما تخارجت منهم تنفس )زميل الكمين( الصعداء قائلاً: (والله صحي السمساري لو شكّر ليك الموت تشتهي).

*بشرى سارة.

راج في الوسائط أن قراراً سيصدر بإلغاء كل عقود الزواج التي تمت في العهد السابق.

* توش السيادي.

قال جيفارا ذات مرة: (الذي باع بلاده وخان وطنه مثل الذي يسرق من بيت أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه ولا اللص يكافئه).

*والحال يا هو نفس الحال..

كانت الخلافات محتدمة داخل الجمعية التشريعية وخارجها وحينما حاصرها الأزهري بالمظاهرات وتصريحه الشهير:

(سنرفض الجمعية التشريعية وإن جاءت مُبرّأة من كل عيب)..

حينها أجرى الصحفي الشهير عبد الله رجب صاحب (الصراحة) حوارًا مع التاجر محمد أحمد البرير الذي كان عضواً في الجمعية، وكان الرجل صاحب بديهة وطرفة … سأله عن الذي يدور داخل الجمعية وخارجها فأجاب البرير بابتسامة عريضة:

(المشقي واللشقي الجوة، سببه الهجكي واللجكي البرة).

*المؤتمر الوطني

كتب في ورقة الامتحان “صمتي لا يعني جهلي ولكن ما يدور حولي لا يستحق الكلام”، فأخذ الشهادة وهي مكتوب عليها “رسوبك لا يعني فشلك ولكن إهمالك وخفة عقلك دي اللي مودياك في داهية).

*الصغار والصغائر.

فلتقطع الكهرباء ألف مرة ولتطفأ الأنوار ولتخبو حتى الشموع، ولكن لا تعبثوا بنا هكذا.. مالنا وأمر خالد وزوجته وذهابه وعودته.. كل الحكاية الملحة الآن أننا نريد بعض الكهرباء لنصعق بها جنون تلك الجموع قبل أن تبدأ في التكاثر.

*من بكاء الخنساء في ردهات التوقيع.

في الليلة ديك

لا هان علي أرضى واسامحك

ولا هان علي

أعتب عليك

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock