ولّوْا أمرهم امرأة !

“الرجال مواقف .. وموقف حميدتي كان شجاعاً وحاسماً في التغيير وإنجاح الثورة.. حميدتي درس الخلوة وهو رجل يتميز بحكمة في حل المشاكل .. الخليفة عبد الله التعايشي والبطل عبد الرحمن النجومي والفارس حمدان أبو عنجة الذين قادوا المعارك الفاصلة لم يتخرجوا في كلية غردون أو أكاديمية نميري العسكرية، ورابحة الكنانية ليست بخريجة الأحفاد.. جميعهم درسوا الخلاوى وعركوا الحياة وأخلصوا للوطن”،  كان ذلك هو رأي القارئ أبو دعاء أبو جبيهة.

القارئ نور الدين حسن حسين أبدى اعتراضه على أن تكون وزيرة الخارجية امرأة، مشيراً إلى أنه “لا يفلحُ قومٌ ولّوْا أمْرهم امرأة” . أقول للقارئ الكريم أن المرأة شريكة الرجل وهي عماد المجتمع ولا يمنع الإسلام توليها منصباً عاماً سواء وزارة الخارجية أو غيرها طالما كانت بالكفاءة والمؤهلات المطلوبة، وهناك خلاف حول الولاية العامة “رئاسة الدولة” وولاية القضاء، وللأئمة والفقهاء والمُجدِّدون آراء عديدة بهذا الشأن لا يتسع المجال للتفصيل فيها .

القارئ مروان علي “رفاعة” قال إن دور قوات الدعم السريع غير منكور، وقال إنه يجب تغيير أسماء عدة مواقع مربوطة بالظلم والتعدي، أما شعار التلفزيون فلن يُمَس، وقال إن قحت ليست بحزب بل مجموعة تحملت مسؤولية وطنية، وسأل: أين كنتم يوم أن تم تعدى النظام السابق على تراث مكتبة الإذاعة والتلفزيون وعندما كانت الساحات تُجهّز للرئيس السابق للرقص والناس منهكة من الجوع والقتل؟ تعليق: ها هو ملخص رأيك بين يدي القراء، نسأل الله أن تتلاقح آراؤنا وتتمازج رؤانا وتتوحد جهودنا لما يخدم مستقبل البلاد . 

القارئ رحمة الله عبد الرحمن عبد القادر “حزب الأمة” : “سعيد جداً لقراءة مقال يُنصف رجلاً فارساً في قامة حميدتي ظل يُقدِّم في صمت ويتعرض لهجوم ظالم وهو صابر صامد من أجل الوطن ولا شك عندي أن التاريخ سينصفه” . القارئ بهاء الدين هرون “0904706236”  قال في رسالته : “لا أرى مشكلة في تولي قائد الدعم السريع مقاليد الحكم في السودان، وإذا ما أراد ذلك فإن عليه استغلال الفترة الانتقالية في تأسيس حزب وبناء قاعدة شعبية ووضع برنامج طموح” .

القارئ حاتم من طابت الشيخ عبد المحمود “00966501537745” قال : “حميدتي رجل عظيم وبسيط وأهل السودان همهم الأساسي الأمن والمعيشة .. أنا مقيم بمكة المكرمة ولستُ بسياسي لكنني أقرأ عبر الأسافير بعض المواد المنشورة التي أظن أن هدفها إحداث فتنة بين الجيش والدعم السريع، وهذا ليس في مصلحة البلاد” . 

القارئ جمال سقدي “سنار” فقال :”حميدتي هو رجل المرحلة وهو مسنود برجال أهل حارة، أعيب عليه هجومه المتكرر على قادة النظام السابق وهم داخل المحبس لأن الأصح محاكمتهم قضائياً وليس إعلامياً”.

القارئ إبراهيم حامد “كسلا” يقول إن “جامبو البصل” حمولة “130” جوالاً بلغ سعره خمسمائة ألف جنيه قابل للزيادة يومياً وذلك إلى حين دخول الإنتاج الجديد في شهر ديسمبر .. أيُعقل هذا؟ 

القارئ فتح الرحمن البدوي “اتحادي” يقول: أعتقد أنه مهم جداً أن تلعب الأقلام الصحفية دورها في دعم الوسطية والتصالح والابتعاد عن تقزيم السلام الاجتماعي .

ها هي مساحة الزاوية اليوم قد خُصّصت لحزمة من رسائلكم القديمة والحديثة، نلتمس من القراء الكرام الاختصار وتوضيح الرأي والفكرة مع ذكر الاسم كاملاً ومن لا يرغب في نشر اسمه يمكنه إخطارنا مع التذكير أن الرقم 0912392489 مخصص للرسائل فقط .

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock