ولنفعله جميعاً !

“بدعوتك لتخفيف العقوبة على رموز النظام البائد فإنك بذلك يا أستاذ تُعيدنا إلى الوراء كثيراً، إذ أنهم تعودوا أن يُخطئوا ولا يُردعوا، دعوا القانون يُطبّق ولو لمرة واحدة حتى يتعظ الآخرون”، كانت تلك رسالة القارئ الكريم عبد الرحمن عباس، وله أقول أننا لم ندعُ يوماً أو نطالب أبداً بتخفيف وتشديد العقوبة على متهم بارتكاب جريمة مكتملة الأركان، كلما طالبنا به أن تتم محاكمته قضائياً وليس إعلامياً وأظننا متفقون أن العدالة كُلٌّ لا يتجزأ، وهي مكسب للجميع .

القارئ المداوم عبد الله إدريس “مدني” يقول “الناس الما راضية بالاتفاق نقول لهم كلنا ما راضين بيهو، إصبروا شوية، كلها ثلاث سنوات وتاني ما في عسكري حيمر بشارع القصر !” أقول للأخ عبد الله فلنفسح في عقولنا ودواخلنا للآخر، ولنلتزم قيم العدل والتسامح والحرية، ولنتذكر دائماً أن تلك القيم لنا ولسوانا، بلادنا عانت وتعاني، ومليئة بالاحتقانات والقنابل الموقوتة في مختلف المجالات، علينا ترسيخ التعايش السلمي بداية بعقولنا.

القارئ ياسر ود الماجدي يقول إنه يُعارض أي اتجاه لاستيراد عربات لاندكروزر حسب ما سمع، ويقول إننا نعاني حالياً أزمات وكوارث وتفلتات قبلية وغلاء طاحن، فلا منطق ولا مبرر أبداً لهكذا اتجاه، أقول للأخ ياسر إنه لا علم لي بقرار لاستيراد لاندكروزات ولا أعتقد أنه صحيح . القارئ إبراهيم حامد كسلا يقول إنهم كمزارعين، وخاصة زارعي البصل، يواجهون خسارات ضخمة بولاية كسلا بسبب الأمطار والسيول . أقول: نسأل الله أن يعينكم ويجعل عُسركم يُسراً. 

القارئ حامد أحمد آدم يقول في رسالته : قوات الدعم السريع لعبت دوراً وطنياً كبيراً ومؤثراً جداً ولا تزال تضطلع بأدوار على الأرض تستحق معها كل الاحترام والتقدير، القارئ عادل نيالا “0121950543” يشيد بمنهج “عسل مختوم” وما يطرحه ويتناوله من قضايا وموضوعات .. شكراً الأخوين حامد وعادل ، ونقول إن التعامل مع رسائل القراء أمر مُرهق جداً وشاق لكن فيه حيوية وتلمس نبض المجتمع لأن الكاتب لا يكتب لنفسه وإنما يكتب لخدمة رسالة سامية شريفة، وذلك أمر يحسه الناس ويستشعرون مدى الصدق والعُمق فيه .

القارئ رحمة الله عبد الرحمن عبد القادر طالب بالبُعد عن المحاصصات والمجاملات في تشكيل الحكومة الجديدة، وطالب بأن يُعطى الدكتور حمدوك كامل الصلاحيات دون تدخل في عمله. القارئ صاحب الرقم “0902039877” قال إن السودان ليس ملكاً لأي قبيلة بعينها، القارئ  أيمن خليفة حسن “الدمبو” – وهو متخصص في مجال الأنسجة والخلايا المريضة – طالب أن يكون شعار المرحلة القادمة “فلنفعل الخير ولنفعله جميعاً” وذلك حتى نضمن مشاركة الجميع وتكامل الدور الرسمي مع الشعبي، شكراً لتلك الآراء الإيجابية .

القارئ صاحب الرقم “0912870591” طالب مجلس الوزراء بفك احتكار الأسمنت حتى يتحصل عليه المواطن بسعر أقل ويساعد الناس في بناء ما هدمته الأمطار والسيول، القارئ نور الدين حسن حسين “تمبول” طالب بالحد من ظاهرة محاولات تصفية الخصومات واستهداف الآخرين عبر الاتهامات المرسلة بالكوزنة والفلول، وقال إن ذلك ظهر في تكوين لجان الأحياء واستهداف أشخاص لا علاقة لهم بالنظام السابق ولم ينتموا أو يعملوا معه في يوم من الأيام .. نتفق مع القارئ ونحسب أن تلك شحنات سالبة في طريقها للزوال .

مرحباً برسائلكم على الرقم 0912392489 مع رجاء الاختصار وذكر الاسم كاملاً، ومن لا يرغب في ذكر يمكنه الإشارة لذلك.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock