آراء حرة مباشرة!

“هل يمكن لذاكرة البلاد وذاكرة المواطنين المتضررين، وخاصة بالنيل الأزرق وجنوب كردفان، هل يمكن لها نسيان عبث وهمجية واعتداءات قيادات ومنسوبي الحركات المتمردة التي تتحدث حالياً عن الثورة والسلام والعدالة؟ هل نترك حقوقنا الشخصية ونتنازل عنها؟ حاشا وكلا، سنواجههم ونشتكيهم ونقاضيهم”، كانت تلك هي رسالة القارئ صاحب الرقم 0909280060 من أبناء النيل الأزرق.

“هناك عدد من الأحزاب الصغيرة تنشطُ وتصرخُ حالياً لأنها تعلم يقيناً أنه لا مكان لها في حكومة منتخبة”، كان ذلك هو رأي القارئ الشيخ النور طلحة. أما صاحب الرقم “0963735550” فقال إنه يرى تنظيم انتخابات مبكرة كحل وعلاج للأزمة الماثلة التي تضرر منها المواطن كثيراً، وقال إن “قحت زادت العيار حبتين وندفع الثمن نحنُ” .

ياسر فريني “ود راوة” قال في رسالةٍ له أنهم يعيشون بلا كهرباء، كما أن “مشروع زايد” بات مَفرخاً للبعوض، ويُناشد المعنيين بالتدخل.

“لماذا هذا الصبر على أنشطة الحزب الشيوعي وتحركاته والتي من الواضح أنها تدفع في اتجاه الفوضى والفراغ الدستوري وتوسيع شقة الخلاف بين المكونات ؟”، كانت هذه رسالة القارئ عصام الدين التوم عبد الله التوم . أما القارئ صاحب الرقم 0122255046 فقد قال “لماذا لم يوجه تقرير التحقيق في أحداث فض الاعتصام ، الاتهام إلى تجمع المهنيين بخصوص انسحاب بعض منسوبيهم من ساحة الاعتصام قبل فضه بساعات مما يؤشر لعلمهم مسبقًا بالكارثة”؟

القارئ فيصل حسن “أم قزازة” والقارئ صاحب الرقم “0127139228” تمنيا أن تتم بصفة عاجلة، وبصرامة وعدالة، محاسبة أي مُتهم أو مُشتبه بارتكاب جريمة قتل أو تحريض على القتل منذ اندلاع الثورة وحتى اليوم وبلا استثناء لأي أحد مهما تكن صفته، وقالا “ليس من العدالة أن يستغل الساسة الأطفال وصغار السن ويرمون بهم في المخاطر ثم لا يجدون من يحاسبهم على ذلك” .

“يا أستاذ اتق الله في كتاباتك وركاب سرجين وِقّيع وعينك في الفيل لا تطعن في ضلو” . “اتق الله واكتب بحياد واعلم أن الله لا تخفى عليه خافية” .. رسالتان وصلتا لبريد “عسل مختوم” من القارئين صاحبي الرقمين “0111785477 – 0912358425” .. من المحرر : رأيكما محل احترامي وأنشره كما هو، سائلاً الله أن يجعلني وإياكم من المتقين ومن الأمناء النزهاء الذين يتحرون وجه الحق ويدورون حوله.

القارئ المداوم عمر محمد علي عمر قال: “منصب العضو رقم 11 أفضل من يشغله الفريق أول صلاح قوش وذلك لمعرفته الدقيقة بجميع الأطراف، وهو الشخصية المحورية في التغيير، تُضاف لذلك علاقاته الممتدة والقوية مع الدول الخارجية ومع الأحزاب السودانية” .

القراء الكرام: الوليد خلف الله، حيدر يوسف “القطينة”، سليمان محمد بله “أمدرمان فلاتة ريفي السوكي”، أصحاب الأرقام : “0963174664” – “0966891965” – “0907060667” ، جاد المولى الهواري وحسن بله “تمبول” … وصلت رسائلكم، لكم وافر الاحترام .

الرقم 0912392489 مخصص لاستقبال رسائلكم فقط

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock