الصحة: (11) حالة قتل وذبح بالخرطوم خلال (3) أيام

الخرطوم: إبتسام حسن

كشف وكيل وزارة الصحة المكلف، سليمان عبد الجبار، تدمير (14) عربة إسعاف بواسطة مجموعات وصفها بالمتفلتة، وأشار إلى معاناة يجابهُها المرضى لتغيّب الكوادر الطبية الذي اعتبر أن نتيجته الحتمية هي الوفيات بين المرضى.

ودعت وزارة الصحة أمس الأول مديري المستشفيات لاجتماع طارئ، أكدوا خلاله وضع ترتيبات لتفعيل الأقسام بالمستشفيات التي توقفت عن العمل، وطالبوا بضرورة التأمين الشرطي للمستشفيات والكوادر الصحية وتأمين انسياب حركة الإسعافات.

وأعلن وكيل الوزارة لـ (الصيحة) أمس، عن مبادرة من الأطباء للانخراط في العمل وجدت ارتياحًا لجهة حساسية المهنة.

وكشف الوكيل عن تلقّي المستشفيات (11) حالة قتل وذبح خلال (3) أيام تلت الأحداث التي شهدتها الخرطوم من قبل مجموعات وصفها بالمتفلتة، وأكد وفاة (3) مصابين بالفشل الكلوي تعذَّر وصولهم لمستشفى السلاح الطبي بسبب إغلاق الطرق، فيما ظل مجهولاً مصير (20) طفلًا يجرون الغسيل الدموي بمستشفى جعفر بن عوف بانتظام، بعد تعذر وصولهم للمستشفى ضمن (25) طفلاً تلقّى (5) منهم فقط الغسلات، وتوقع عبد الجبار حدوث وفيات بينهم، فضلاً عن تسجيل وفيات بسبب عسر الولادة ومشاكل في الجهاز التنفسي لعدد من الأطفال، كما توقّع حدوث عدد من الوفيات في ظل الظروف الحالية، إذ أنه في الظروف الطبيعية فإن (5- 10%) من المرضى يحتاجون للعناية الطارئة، وأشار إلى أن الإحصائيات التي تحدّث عنها هي فقط للوفيات التي تم التبليغ عنها، وتوقّع وجود وفيات أخرى لم يُبلَّغ عنها.

مقالات ذات صلة

إغلاق