فاز باللقب رغم الواقع الصعب

المريخ.. بالإصرار والعزيمة (بطلاً) بلا هزيمة

حقق المريخ ما يشبه الإعجاز الكروي من خلال تتويجه بطلاً للنسخة (24) من مسابقة الدوري الممتاز وذلك بعد تعادله مع غريمه التقليدي الهلال سلبياً أمس الأول في ختام مباريات دور النخبة وهي النتيجة التي مَنحت الأحمر اللقب وبلا هزيمة طوال الموسم بعد أن حقّق (9 انتصارات) في دور المجموعتين و(6 انتصارات) في النخبة مُقابل 5 تعادلات في المرحلة الأولى وتعادل وحيد في مرحلة النخبة ليكون الفريق قد حقق (15 انتصارا) في الدوري هذا الموسم وستة تعادلات دون أن يتعرض لأي هزيمة.. المريخ وخلال رحلته هذا الموسم تفوق على نفسه قبل أن يتفوق على منافسيه وتجاوز مطبات وعوائق معقدة للحد البعيد مثلما نتابع عبر المساحة التالية.

نصف مجلس

واجه المريخ وما زال مشاكل إدارية مُعقّدة للحد البعيد، وهي مشاكل تفاقمت في الأشهر الأخيرة بانهيار المجلس الوفاقي بعد استقالة مجموعة التسيير منه، ثم استقالة نائب الرئيس المنتخب محمد الشيخ ليكمل المريخ الموسم بـ(نصف مجلس) به ضابط وحيد من الضباط الأربعة، مع مشاكل مالية مُعقّدة انعسكت على الفريق الذي دخل النخبة وسط حالة تمرُّد كبيرة بين لاعبيه أدت لاعتماد المريخ على قائمة جلها من لاعبي فريق الشباب خلال أول جولتين.

لا إعداد.. لا معسكر

دخل المريخ مرحلة النخبة بدون إعداد، حيث ظلت تحضيرات الفريق متوقفة منذ تاريخ (28 أبريل) ما يعني أن نشاط الفريق توقف قرابة الشهرين وهي فترة زمنية طويلة للغاية مع التنويه إلى أن تحضيرات الفريق الأول لم تنتظم إلا في اليوم الذي سبق مواجهة الجولة الثالثة من دور النخبة أمام هلال الأبيض.. كما أن لاعبي المريخ ظلوا يحضرون لمباريات النخبة من منازلهم ولم ينتظموا في مُعسكرٍ مُغلقٍ إلا قبل جولة القمة فقط عكس بقية الأندية.

نصف جهاز فني

لم تقتصر معاناة المريخ على الجانب الإداري، إذ تسبّبت الأوضاع الإدارية والمالية في رحيل جهازه الفني السابق بقيادة الزلفاني، ليستعين النادي بإبراهومة مديراً فنياً ليتولى الأخير قيادة الأحمر في النخبة دون أن يكتمل طاقمه الفني ودُون أن يشرف على تدريب الفريق قبل بداية المُنافسة لكنه مع ذلك نجح في قيادة المريخ للتتويج.

غيابات مؤثرة

افتقد المريخ في النخبة لخدمات خط هجومه كاملاً وهم: بكري المدينة ومحمد عبد الرحمن وسيف تيري، كما افتقد لخط وسط كاملاً المُكوّن من ضياء الدين محجوب ومحمد الرشيد ومجيد سومانا، وعلى الرغم من تلك الغيابات المؤثرة إلا أن المريخ تمكن من التتويج باللقب دون هزيمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق