ردود فعل مُثيرة لتحقيق (الصيحة)

الوالي يُوضِّح.. مجلس المريخ يسعى وأبو جبل يُحذِّر

ناصر بابكر

أثار التحقيق الذي نشرته (الصيحة) بالأمس حول التفاصيل الكاملة لقضية الثنائي الفرنسي دييغو غارزيتو ونجله أنطونيو مع نادي المريخ، أثارت ردود فعل واسعة في الوسط الرياضي عامة والمريخي على وجه الخصوص وخلفت الكثير من ردود الفعل خُصُوصاً مع اقتراب المُهلة من نهايتها، حيث تبقت (48) ساعة مصيرية في مسار القضية قبل تحوُّلها الى لجنة الانضباط.

الوالي يُوضِّح

رئيس المريخ السابق ورئيس لجنة التسيير في 2017 جمال الوالي قدم توضيحاً، أشار فيه أولاً الى أنّ الفرنسي غارزيتو كان عاطلاً لمدة قاربت العامين إلا من متابعة المريخ ومحاولة العودة إليه.. وبعد إقالة الألماني أنطوني هاي أرسلنا في طلب غارزيتو لمُتابعته الفريق ورغبته وسلمناه مقدم عقد (50 ألف دولار) واستلم راتب شهر بعد ذلك، وطالب بمقدم عقد لابنه بعد ذلك لظروف خاصة قدره (20 ألف دولار) تعادل راتب أربعة أشهر لأنطونيو لأنّ راتب الأخير (5 آلاف دولار)، وأوضح الوالي أنّ رواتب غارزيتو لم تتأخر إلا بطلب منه لتحويلها له في حسابه ووعدناه من الاتحاد الأفريقي، وإذا افترضنا أن الفرنسي عمل بالمريخ من فبراير حتى يوليو فهي (ستة أشهر) وباعتبار أنّ راتبه (15 ألف دولار) فالمجموع يكون (90 ألف دولار) تسلّم منها غارزيتو (15 ألف دولار) وابنه ستة أشهر براتب خمسة آلاف، فاستحقاقاته (30 ألفاً).. وغارزيتو أصلاً لم يكن يحتاج لراتبه لأنه كان يتسلّم حافزه ضعف اللاعبين ويسكن أفخم الشقق ويمتطي أفضل أنواع السيارات.. وفي آخر رحلة للمريخ بطائرة خاصة إلى تونس لإقامة معسكر إعدادي حضر غارزيتو في منزلي وطلب 10 آلاف دولار أعطيته إياها ولم يذكرها الفرنسي في شكواه لـ(فيفا).. أما الحديث عن فسخ العقد لتأخُّر الرواتب فغير صحيح لأنّه يعلم أنّه لا يظلم ومطمئن على حقوقه، أما الفسخ ومكاتبات المُحامين التي نشرت فتمت بعد عقد ليبيا، وللعلم حال لم يصله عقد الاتحاد الليبي ولو لم يخرج المريخ من البطولة الأفريقية بسبب التجميد ما كان الفرنسي سيلجأ لفسخ عقده، لكنه الطمع الذي مارسه من قبل مع الهلال في عقد قسطنطينة الجزائري وكسب الهلال القضية لمتابعته الشكوى.. أما بخصوص المبلغ الذي أحضره له حاتم عبد الغفار، فغاية منى غارزيتو كان أن يصل المبلغ إلى مائة ألف دولار.

المجلس يتحرّك

أسهم التحقيق الذي نشرته (الصيحة) بالأمس في تحريك الساكن، حيث كشفت مصادر موثوقة للصحيفة أنّ مجلس المريخ بدأ يتحرّك خلال ساعات يوم أمس في كل الاتجاهات للوصول إلى حلول مع تواصُل الكثير من الأقطاب لأجل المُساهمة في مساعدة النادي على الخروج من الموقف الصعب الذي يعيشه خُصُوصَاً في ظل اقتراب نهاية المُهلة المُحَدّد لها (الثاني عشر من سبتمبر الجاري).

أبو جبل يُحذِّر

بدوره، حذّر الأمين العام لاتحاد لكرة القدم د. حسن أبو جبل من خُطُورة أزمة غارزيتو المدرب السابق للمريخ ونجله، ومن مَغَبّة تجاهل القضية والذي سيوقع عقوباتٍ قاسية على نادي المريخ شبيهة بتلك التي أصدرها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تجاه نادي النيل شندي وذلك خلال تصريحات لموقع (باج نيوز)، وأضاف أبو جبل في حديثه أن الاتحاد الدولي لم يتلقَ أي ردٍّ من نادي المريخ بشأن استفسار الاتحاد الدولي لكرة القدم حول الشكوى التي تَقَدَّم بها مدرب المريخ السابق غارزيتو مُطالباً باستحقاقاته المتأخرة بطرف النادي، مُحذِّراً في الوقت ذاته من تكرار سيناريو النيل شندي مع المريخ، وقال إنّ المهلة النهائية التي منحها (فيفا) لنادي المريخ ستنتهي في الثاني عشر من الشهر الجاري، هذا ويطالب مدرب المريخ الأسبق غارزيتو ونجله أنطوني المريخ بِمُتأخِّراتٍ تبلغ (370) ألف دولار بحسب ما أشار إليه التحقيق الذي نشرته (الصيحة) في عددها الصادر أمس، وأضاف أبو جبل انه حال لم يسدّد المريخ ما يطالب به المدرب غارزيتو فإنّ الأمر سيتمّ تحويله إلى لجنة الانضباط، والتي ستُقرِّر بعد ذلك.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock