الرزيقي يُطالب بصحافة حرة من غير رقابة قبلية وبلا قيود

الرئيس يُعلن عن توجيهات لقوش لإطلاق سراح جميع الصحفيين

البشير: تطبيق قانون النظام العام يُخالف الشريعة 180 في المئة

الخرطوم: أبوعبيدة عبدالله

شدد رئيس الجمهورية المُشير عمر البشير، على أن تطبيق قانون النظام العام يخالف الشريعة بنسبة 180 في المئة، وقطع بأن التجسس على الخصوصيات ممنوع، وأكد أن الحديث عن البلدان التي فقدت الأمن من دول الربيع العربي ليس فزاعة للتخويف، وأعلن البشير أنه سيوجه المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني صلاح قوش بإطلاق كافة الصحفيين المحتجزين.

وكشف البشير في لقاء مع قادة الإعلام والأجهزة  الإعلامية ورؤساء التحرير وكتاب الأعمدة الصحفية ببيت الضيافة بالخرطوم مساء أمس، أنه سيجتمع مع القضاء والشرطة بشأن قانون النظام العام لوقف ما وصفه بالعبث، وقال “إن تلك القضايا خلقت تراكمات وسط الشباب الذين خرجوا في الاحتجاجات الأخيرة”، وأضاف “أن الحديث عن الدول التي فقدت الأمن من دول الربيع العربي ليس فزاعة للتخويف”، وتساءل البشير بقوله “من ينادون بإسقاط النظام ماذا بعد أن تسقط ؟”.

وطالب رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي لدى مخاطبته اللقاء بأن تكون الصحافة حرة من غير رقابة  قبلية وبلا قيود.

ودعا الرزيقي إلى ضرورة أن تلعب الدولة دوراً مهما تجاه الصحافة والإعلام خاصة رفع الضرائب وحل الإشكالات الاقتصادية التي تواجه الصحافة، واستعرض جهود ودور الإعلام في القضايا الوطنية وفي الأزمات.

وأكد عدد من المتحدثين في اللقاء أن هناك مشاكل اقتصادية حقيقية تواجه البلاد ودعوا إلى ضرورة العمل على حلها ومعالجاتها، وطالبوا بإتاحة الفرصة للأجهزة الإعلامية العالمية المعتمدة لتوصيل المعلومات بشكل صحيح، مشيرين إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت متاحة بشكل كبير وأشار بعضهم إلى أن الاحتجاجات التي تشهدها بعض المدن من ورائها أحزاب سياسية وطالبوا باجرإء حوار معهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق