(الدعم السريع): جهات تتربص بالثورة وراء أحداث (الإثنين) بميدان الاعتصام

الخرطوم: الصيحة الآن
اتهمت قوات الدعم السريع جهات ومجموعات تتربص بالثورة بأنها كانت وراء الأحداث التي جرت في ميدان الاعتصام مساء أمس (الإثنين).
وقالت قوات الدعم السريع في بيان أصدرته أمس أنها ظلت منذ انطلاقة الثورة المجيدة حريصة كل الحرص على أمن وسلامة المواطنين، ومنذ أن أعلن قائدها نائب رئيس المجلس الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو انحيازه للشعب وحقن دمائه في موقف تاريخي شهده العالم كافة،وأضاف البيان: ظلت قواتكم على عهدها الذي قطعته، وما تزال تحفظ وتصون أرواح المواطنين الكرام.
وأضاف البيان: لا يفوت على فطنتكم أن ما جرى من أحداث مؤسفة في ساحة الاعتصام، تقف خلفه جهات ومجموعات تتربص بالثورة بعد أن أزعجتها النتائج التي توصل إليها المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، وهي تعمل جاهدة على إجهاض أي تقدم في التفاوض من شأنه يخرج البلاد من الأزمة.
وقال البيان: هذه المجموعات تسللت إلى ساحة الاعتصام وعدد من المواقع الأخرى وأطلقت النيران على المعتصمين، فضلاً عن إحداثها تفلتات أمنية بمواقع أخرى في منطقة الاعتصام وخارجها، كما أنها قامت بعمليات تحرش واحتكاك مع المواطنين والقوات النظامية التي تقوم بواجب التأمين والحماية للمعتصمين، الأمر الذى أدى إلى استشهاد الرائد (كرومة) الذي يتبع للقوات المسلحة، وسقوط عدد (2) جرحى من قوات الدعم السريع، وعدد من القوات المسلحة والمعتصمين .
ودعت قوات الدعم السريع جميع المواطنين الشرفاء للانتباه لهذه المجموعات التي تسعى للنيل من قوات الدعم السريع والقوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى، وأكد البيان أن هذه المجموعات تعمل جاهدة على إفشال تحقيق أهداف الثورة وتسعى للإيقاع بين المعتمصين وقوات الدعم السريع التي تقوم بدورها القومي كاملاً للحفاظ على مكتسبات الثورة المجيدة، وتؤكد على أنها لن تنساق وراء دعوات هذه المجموعات الساعية للإيقاع بين قوات الدعم السريع والمعتصمين، وهي على عهدها دوماً ولن تفض الاعتصام بالقوة.

مقالات ذات صلة

إغلاق