المناهج التعليمية.. استمرار الجدل

معلِّمون: المنهج (هش) ولا يُخاطب عقول التلاميذ

خبراء: أكثر من 300 خطأ بمقرر اللغة العربية

مُختصُّون: المناهج غير موفقة والسلم التساعِي وُلِدَ مُشوَّهاً

شعبة اللغة العربية : ما أُثير مُلاحظات وليست أخطاء

تربوي: وضع المناهج يتم بنظام (المقطوعية)

د. النعيم: رئيس الشعبة غير مؤهل لهذه المهمة

عرض: أم بلة النور 

 شهدت نسبة التحصيل الأكاديمي لمادة اللغة العربية تراجعاً كبيراً وسط الطلاب بكل المراحل التعليمية بما فيها الجامعية بصورة كبيرة تدعو للقلق، وأرجع  خبراء ذلك التراجع إلى ضعف المناهج وتسييسها من قبل النظام السابق، حيث أصبحت تعتمد في تأليفها على المنتمين سياسياً، وليس لمن لهم خبرة وباع في مجال المناهج التربوية, ليصبح الطالب لا يمتلك أدوات الكتابة والقراءة حتى على مستوى التعاليم العالي, وقد نجد من لديهم دراسات عليا في مجال اللغة العربية يعانون من ضعف في أدواتها.

وخلال السنوات الأخيرة ظهرت على السطح العديد من الإشكالات التي صاحبت المناهج التربوية في التعليم الإساسي بوجود العديد من الأخطاء في منهج اللغة العربية للصف الخامس بعد أن تناولت “الصيحة” الإشكالات التي واجهت منهج التاريخ والتربية الوطنية، حيث تلقت الصحيفة اتصالات واسعة من قبل معلمي الصف الخامس وإبلاغهم بوجود أخطاء فادحة بكتاب اللغة العربية والتي سنتناولها في سياق التحقيق التالي. 

خلفية

في الحلقة الأولى من هذا التحقيق، تناولنا منهج التاريخ والتربية الوطنية، والذي رأى الخبراء والمختصون الذين تحدثوا للصيحه أنه مخالف للمبادئ التربوية، ويحتوي على معلومات غير صحيحة، ولم تتم مراجعته, وشددوا على ضرورة أن يتم تنقيحه وحذف بعض الدروس خلال الطبعة الثانية.

ربكة  وتداخُل 

وفي حديثه لـ”الصيحة ” قال خالد إبراهيم المتخص في المناهج وطرق التدريس، إن منهج اللغة العربية للصف الخامس به ربكة واضحة وتداخل كبير بين اللغة العربية والتاريخ والتربية الوطنية, وكشف عن ان منهج اللغة العربية يحتوي على دروس هي في الأساس دروس تتبع للتاريخ والتربية الوطنية، مستشهداً بدرس السلطنة السنارية والتي يفترض أن يتم وضعها ضمن منهج التاريخ, مضيفًا أن اللغة العربية تحتوي على العديد من الاخطاء الإملائية والنحوية، كما أن هناك أخطاء في بعض الخصائص، كاشفاً عن عدم ترتيب في الكتاب. 

غير موفق 

ويرى خالد أن منهج الصف الخامس غير موفق، ولا يخاطب عقول التلاميذ،  كما أنه لا يعالج البيئة المحلية للتلاميذ, وله تأثير واضح على أدائهم الأكاديمي، يظهر ذلك في مستوى الطالب وضعف درجة تحصيله  في اللغة العربية، وليست لديه إمكانيات لغوية, ووصف المنهج بأنه لا علاقة له بالإكاديميات، ويتصف بالهشاشة, وشدّد خالد على ضرورة الرجوع للمناهج القديمة والاستعانة بخبراء مختصين على أن يتم وضع المنهج حسب التطور التكنلوجي الذي يعاصره الطفل الآن، والاعتماد على الأشياء الملموسة داخل المناهج.  

ملاحظات وعيوب

وفي حديثه لـ(الصيحة)، قال الباحث في اللغة العربية، عباس محمد إنهم في السابق وفي عدد من الملتقيات تحدثوا عن الطاقم القائم بأمر المركز القومي للمناهج والبحث التربوي، والذي جثم على صدر المركز منذ ما قبل تطبيق السلم التساعي الذي بدأ في عام ٢٠١٥م وحتى الآن، وقد بلغ مولودهم المشوه عامه الخامس، وهم  مسؤولون عن هذا العبث الموجود في المناهج.

 ويرى عباس أن القائمين على أمر المناهج أدمنوا الفشل عن قصد أو عن جهل، وفي الحالتين ينبغي أن يغادروا المشهد حتى يستطيع الأكفاء التخطيط لأبنائنا بمناهج أقل ما يقال عنها أنها تلبي متطلبات هذا الجيل, وأضاف: إن المعلمين في الميدان اكتووا بنار الأخطاء القاتلة والملاحظات والعيوب التي تطل علينا كل عام، ونحن نسير في خطى العشوائية والتخبط من قبل المركز، حيث لا منهج يطل علينا مبرأً من العيوب.

مولود مشوه 

وأضاف: الآن، وقد بلغ مولود السلم التساعي عامه الخامس كسيحاً مشوهاً ويقوم على أمر المركز أشخاص لا يجدون من يحاسبهم على هذا الفساد التربوي والذي هو أشد من فساد المال، لأنه يفسد عقول أجيال منوط بها حمل أمانة هذا الوطن كل في مجاله, ويجب أن تحترم عقول المعلمين التلاميذ، مشدداً على ضرورة أن يقدم طاقم المركز القومي للمناهج والبحث التربوي, استقالتهم جميعاً، وإلا فإن رياح التغيير ينبغي أن تطال كل من بالمركز القومي لا لسبب غير أنهم لم يستطيعوا أن يحملوا الأمانة بحقها.

 وكشف عباس عن انتقاده طريقة وضع المناهج، وأقل ما يقال عنها أنها نظام غير مدروس (نظام المقطوعية) وتقاسم المناهج على بعضهم البعض ليتقاسموا من بعد ذلك العائد المادي، وتطل علينا في هذا المنهج الجديد نفس الوجوه التي بمجرد رؤيتنا لها على الصفحات الأولى من الكتاب لا نستبشر خيراً.

أخطاء بالكوم:

وكشف عباس محمد عن جملة من الأخطاء على مر الفصول السابقة ابتداء من الصف الأول، إلا أن منهج الصف الخامس للغة العربية هذا العام والذي بلغت الأخطاء والملاحظات فيه (٣٣٣) ونجملها في الآتي: 

أخطاء طباعية وصياغة وأخطاء نحوية وإملائية وأخطاء في ضبط الشكل، إضافة إلى التنسيق والتصميم، حيث كانت الأخطاء والملاحظات حسب الوحدات كالآتي:

الوحدة الأولى:  ٦٦ خطأ وملاحظة 

الوحدة الثانية:  ٨٠ خطأ وملاحظة 

الوحدة الثالثة:  ٦٣ خطأ وملاحظة 

الوحدة الرابعة: ٧٧ خطأ وملاحظة 

الوحدة الخامسة: ٤٧ خطأ وملاحظة 

وقام الباحث في مجال المناهج عباس محمد بحصرهذه الأخطاء والملاحظات، وقال لـ(الصيحة) إنه اعتمد في تنقيحه على تتبُّع الأخطاء والملاحظات بالوحدة والدرس والصفحة وفرع المادة، ومن ثم استخراج الخطأ أو الملاحظة وتصويبها وسبب التصويب، حيث بلغ عدد الصفحات التي كتبتها ٣٠ صفحة تحتوي على ٣٣٣ خطأ وملاحظة.

الصفحات التي بها أخطاء وملاحظات حسب الوحدات

الوحدة الأولى: ( ٢ ، ٣، ٤ ، ٥ ، ٧ ، ٨ ، ٩ ، ١٠ ، ١٢ ، ١٣ ، ١٤ ، ١٦ ،  ١٧ ، ١٨ ، ١٩ ، ٢١). 

الوحدة الثانية: ( ٢٤ ، ٢٥، ٢٦ ، ٢٧ ، ٢٨ ، ٢٩ ، ٣٠ ، ٣١ ، ٣٣ ، ٣٤ ، ٣٥ ،  ٣٦ ، ٣٧ ، ٣٨ ، ٣٩ ، ٤١ ، ٤٢، ٤٣ ،٤٤ ،٤٤ ،٤٦ ،٤٧ ،٤٨ ،٤٩ ،٥٠ ، ٥٣ ،٥٧ ) .

الوحدة الثالثة: ( ٥٩ ، ٦٠، ٦١ ، ٦٤ ، ٦٥ ، ٦٦ ، ٦٧ ، ٦٨ ، ٦٩ ، ٧١ ، ٧٢ ،  ٧٣ ، ٧٨ ، ٧٩ ، ٨٠ ، ٨١ ، ٨٢، ٨٣ ،٨٤ ،٨٥ ،٨٦ ) .

الوحدة الرابعة: ( ٨٨ ، ٨٩، ٩١ ، ٩٢ ، ٩٤ ، ٩٦ ، ٩٧ ، ٩٨ ، ٩٩ ، ١٠٠ ، ١٠١ ،  ١٠٢ ، ١٠٣ ، ١٠٥ ، ١٠٦ ، ١٠٧ ، ١٠٩، ١١٠ ،١١١ ، ١١٢ ،١١٣ ،١١٤ ).

الوحدة الخامسة: ( ١١٩ ، ١٢٠، ١٢١ ، ١٢٢ ، ١٢٣ ، ١٢٤ ، ١٢٥ ، ١٢٩ ، ١٣٠ ، ١٣١ ، ١٣٢ ،  ١٣٤ ، ١٣٦ ، ١٣٨ ، ١٤٢ ، ١٤٤ ، ١٤٥، ١٤٧ ، ١٤٨ ، ١٤٩).

سياسة الإقصاء 

وكشف مدير شعبة اللغة العربية المرحلة الثانوية، دكتور النعيم أحمد النعيم والذي كان مشاركاً في تأليف مقررات الصف الاول وحتى الرابع، إلا أنه تم إقصاؤه من تأليف هذا الكتاب, وقال إنه قدم العديد من الملاحظات خلال اجتماع المجلس العملي، إلا أن المجلس لم يأخذ بها، مضيفاً أن رئيس شعبة اللغة العربية غير مؤهل لهذه المهمة . 

ملاحظات 

فيما يرى مؤلف مقرر اللغة العربية ورئيس شعبة اللغة العربية بالمركز القومي للمناهج والبحث التربوي أستاذ أزهر محمد سلامة، أن ما تمت إثارته مجرد ملاحظات وليست أخطاء، مضيفاً أن المنهج يمر بعدد من المراحل، وقد تمت مراجعته من قبل المراجعين وضابطي الشكل, وفيما يختص بوجود ربكة في اختيار الموضوعات قال إن أي منهج للغة العربية يحتوي على عدد من النصوص الفكرية والأدبية والتاريخية، وما ورد عبارة عن ترابط أفقي للمواد. كاشفاً عن قيام العديد من الدورات التدريبية لمعلمي الصف الخامس وكانت هناك إشادات بالمقرر. 

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock