تراجع طفيف للاسمنت والسيخ بسبب الخريف

الخرطوم: جمعة عبد الله

تراجعت أسعار مواد البناء خاصة الاسمنت والحديد بشكل طفيف، فيما قال تجار بسوق السجانة إن تراجع الأسعار يرجع لعدة عوامل منها فترة الخريف وصعوبة الترحيل، علاوة على الركود العام الذي يضرب الأسواق بسبب تدني القوة الشرائية، وقالوا إن ارتفاع أسعار مواد البناء أسهم في تراجع نشاط التشييد العقاري وأدى للعزوف عن شراء مواد البناء. 

مشيرين إلى أن الركود الذي ضرب سوق مستلزمات البناء سيتواصل ما لم تتراجع الأسباب الرئيسية التي أسهمت في رفع الأسعار.

وقال تاجر الحديد بسوق السجانة أبو عبيدة حسن لـ “الصيحة” أمس، أن أسعار الحديد المستورد ثابتة من بلد المنشأ، لكنها تتغير هنا بعد استيرادها وفقاً لمتطلبات الحكومة والرسوم المفروضة على المستوردين وحساب تكاليف الإنتاج للمصانع المحلية التي تستورد خام الحديد وتقوم بتشكيله محلياً، موضحاً ـن طن الاسمنت يتراوح ما بين “10 إلاف إلى 9900” جنيه، مقارنة بـ 10800 جنيه للطن في السابق، لافتاً إلى أن أسعار الحديد أيضاً شملها الانخفاض من 65 ألف جنيه للطن إلى 52 ألف جنيه لمختلف المقاسات والشركات، وقطع بأن خفض السعر لم يؤد لانتعاش السوق وتحريكه. 

ولاحظت الصيحة توافر كميات كبيرة من مواد البناء خاصة الأسمنت والحديد مع قلة في معدلات البيع، ويعزو التجار الأمر لارتفاع الأسعار، وقالوا إنها قللت كثيراً من حجم القوة الشرائية.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock