(700) طفل من مرضى القلب في قائمة الانتظار بـ”أحمد قاسم”

الخرطوم: الصيحة الآن
كَشَفَ وكيل وزارة الصحة د. سليمان عبد الجبار، عن اتّجاهٍ لإضافة بُنُودٍ أُخرى إلى العلاج المَجّاني، وأَكّدَ الوكيل دَعم مُستشفى أحمد قاسم لأمراض وجراحة القلب وزراعة الكُلى في إطَار دعم المرافق الصحية المُتخصِّصة.
وطَالَبَ خلال زيارة تفقدية للمستشفى اليوم (الخميس)، إدارة المُستشفى برفع الاحتياجات والمشروعات المُتبقية والأجهزة كَافّة، بجانب الإسعاف، وَشَدّدَ على إعادة العمل في الأجهزة المُتوقِّفة وتوفير المُستهلكات في حَال الحَاجة لها، وأكّد التنسيق التام مع وزارة الصحة بولاية الخرطوم.
من جانبها، كَشَفَت مدير عام المستشفى د. هدى حامد, أنّ أكثر من (70%) من عمليات زراعة الكُلى والقلب تُنفّذ بالمستشفى، وأكّدَت تَوافر عَدَدٍ من القَسَاطر مَع وُجُود الكَوادر المُدَرّبة، وَنَبّهَت للحاجة الى مَبنىً مُنفصل لعناية وعمليات قلب الأطفال، وأشارت لوجود اثنين من اختصاصيي جراحة القلب “أطفال”، وكَشفَت عَن وُجُود (700) طفل مُصابين بمرض القلب في قائمة الانتظار، مِمّا يَستوجب الإسْـــــراع في تشييد المبنى، ولفتت لضرورة توفير عربة إسعاف، خَاصّةً وأنّ المُستشفى تستقبل مَرضى مُحَوّلين من المَرافق الصِّحيّة الأخرى.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock