والي النيل الأبيض: السيول أزالت أكثر من “123” قرية بالكامل

النيل الأبيض: عوض جاد السيد

كشف والي النيل الأبيض اللواء ركن حيدر علي الطريفي، عن إزالة السيول والأمطار بولايته قرى سكنية بالكامل، وأعلن أن أكثر من “123 ” قرية مقطوعة تماماً عن التواصل ولم يستطيعوا  الدخول إليها.

ورسم الوالي  صورة قاتمة للأزمة الإنسانية في ولايته خلال استقباله أمس، قافلة إغاثية سيّرتها مجموعة “الجنيد” للأنشطة المتعددة استجابة لتوجيه قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو لمتضرري السيول التي اجتاحت محليات السلام وأم رمتة والدويم. 

وقال اللواء حيدر في تصريحات صحفية، إن الكارثة التي ألمت بالولاية أكبر من إمكاناتها، ونوه إلى أن طريق الصادرات (أمدرمان بارا) كان سبباً رئيسياً في انحدار السيول نحو المناطق المتأثرة لجهة أنه منع انسياب المياه في مجراها الطبيعي. 

وحذّر الطريفي من كارثة بيئية متوقعة لجهة اختلاط مياه الأمطار مع مخلفات المراحيض المنهارة والحيوانات النافقة والمقابر، وأشار إلى أن  مواطني تلك المناطق يعتمدون على مياه الأمطار في الشرب والطهو بسبب تعطل محطات المياه في الوقت الحالي.

 وأقر الطريفي بعدم مقدرتهم على زيارة العديد من القرى المتأثرة بسبب استحالة الوصول إليها عن طريق البر، وأشار إلى سحب القوات المسلحة مروحية كانوا يستغلونها في توصيل الإغاثة بسبب حاجتها للصيانة.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة شركة “الجنيد” عمر أحمد عطا المنان، أن القافلة تكفي حاجة ما بين 3.5  إلى 4 ألاف أسرة، وأشار إلى مرافقة القافلة 20 طبيباً لتقديم الرعاية الصحية للمتضررين، وأوضح أنها تأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية التي تقدمها مجموعة “الجنيد” للمواطن السوداني.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock