مزارعو الشمالية: انقطاع الكهرباء يُهدِّد المحاصيل

الخرطوم: الصيحة

شَكَا مُزارعون بالولاية الشمالية، خَاصّةً مناطق تنقسي الجزيرة – محلية الدبة، ومحليات دلقو، دنقلا وحلفا من انقطاع الكهرباء وانعدام الجازولين الذي أصبح مُهدِّداً للمُوسم ولتلف المحاصيل الدائمة.

وأعرب مُزارعون بالولاية، عن قلقهم من فقدان محصول البصل بسبب العَطش لانقطاع الكهرباء المُتواصِل، وتَخَوّفوا من أن يدخل بعضهم السجون بسبب الدُّيون إذا استمرّ انقطاع الكهرباء.

وقال المُزارع الصادق عثمان محجوب، إنّ البصل تَضَرّرَ بصُورةٍ كبيرةٍ لأنّه لا يتحمّل العطش، وأضاف: “لا خيار أمامنا غير الكهرباء في ظِل انعدام الجَازولين”. فيمَا نوّه المُزارع عمر مُحمّد مكاوي من تنقسي، إلى أن انقطاع الكهرباء سَتَتَضَرّر منه مَحاصيل الزراعة الدائمة مثل “البلح، البرتقال، القريب فروت، البرسيم والليمون”. وطالبوا حسب “سودان تايمز” أمس، الوالي المُكَلّف بتوفير الجازولين كبديلٍ لكهرباء المَشاريع للمُحافظة على المُوسم، وأوضحوا أنّ الجازولين الذي وصل المنطقة قليلٌ جداً ولا يكفي نصف المُزارعين. وقال المزارع عبد المنعم محمد من دلقو، إنّ المزارعين باعوا مَحاصيلهم لأصحاب الماشية بعد أن أتلفها العطش، وَذَكَرَ أنّ المدير التّنفيذي غائبٌ عن المحلية منذ فترة لذلك لا نَشاط بها.

وفي السِّياق، اشتكى المُزارع عِصَام الدين أحمد من دنقلا، من عدم تَدخُّل المَحلية لحل مُشكلة العَطش جَرّاء انقطاع الكهرباء وانعدام الجازولين.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock