قرار بإيقاف زراعة أصناف من القطن المُحوّر وراثياً

الخرطوم: الصيحة

أعلن مجلس السَّلامة الحَيوية القومي، إيقاف زراعة أصناف من القطن المُحوّر وراثياً، ووجّه وزارة الزراعة والغابات والوزارات المُختصة بالولايات، للتّحكُّم في إنتاج وتداوُل تقاوي القطن المُعَدّلة جينياً التي تمّت إجازتها وفقاً لقرار المجلس بالرقم 18 لسنة 2012م.

وطَالَبَ القرار الممهور بتوقيع الرئيس المُناوب للمجلس أبوبكر إبراهيم محمد حسين، بوقف زراعة القطن غير المُجاز من صَنف “أر أر” وإبادته بصُورةٍ فوريةٍ في مناطق زراعته بالبلاد، وأكّد ضرورة التّحكُّم في دخول مُبيد “الجلايفوسيت” تحت مُسمّياته المُختلفة بحيث يُستخدم فقط للأغراض المُوصى بها. وأكّد القرار مُساءلة كل من يُخالف القرار تَحت طَائلة قانون السَّلامة الحيوية القومي لسنة 2010م.

وَوَصَفَ الأمين العام لجمعية حماية المُستهلك ياسر ميرغني، دخول بعض الأصناف غير المُجازة بالفوضى، وأشار إلى تَسبُّب الخطوة في دُخُول الآفات بالمناطق الزراعية.

وقال حسب “باج نيوز” أمس، إنّ السودان بَلدٌ عضويٌّ وطَبيعيٌّ ولا يحتاج الأصناف المُحَوّرة، وأضَافَ بأنّه آنَ الأوان للتّوقُّف عن زراعة الأصناف المُحَوّرة وراثيّاً، وطَالَبَ بإيقاف تداوُل زيت بذرة القطن المُحوّر ورَاثِيّاً وسحبه من الأسواق.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock