خطيب المسجد الكبير: الشيوعية والحرية والمدنية ستُحارب الإسلام

الخرطوم: الصيحة

قال إمام وخطيب المسجد الكبير بالخرطوم، إنّ الشيوعية والحريّة والمدنية، ستعمل على مُحاربَة الإسلام، واعتبر أنّ إيكال المسلمين أمرهم لغير الله ألقى بظلالٍ سالبةٍ.

وقال الإمام في خطبة الجمعة أمس، إنّه لا بُدّ من عاقلٍ يعيد الإسلام والعدالة والراحة والتّسامُح، وَأَضَافَ حَسب “باج نيوز”: “رجونا الفرج من غيرنا فأصابنا ما أصابنا”، وأشار إلى أنّ مشاكل الحرب العالمية والضحايا الذين وقعوا فيها لو كانت في عهدِ النبي محمد صلى الله عليه وسلم، لتمّ حلها وهو يحتسي كوب قهوة.

مقالات ذات صلة

إغلاق