المجلس العسكري، و(الحرية والتغيير) يوقعان على الوثيقة الدستورية

الخرطوم: الصيحة الآن

وقع المجلس العسكري الانتقالي، وقوى إعلان الحرية والتغيير، اليوم الأحد، بحضور الوسيطين الإفريقي والإثيوبي، بالأحرف الأولى على وثيقة الإعلان الدستوري، توطئة للدخول في المرحلة الانتقالية.

ووقع عن المجلس العسكري، نائب رئيس المجلس العسكري الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، وعن قوى الحرية والتغيير، أحمد ربيع، بجانب الوسيط الإفريقي محمد الحسن ود لبات، والوسيط الاثيوبي محمود درير.

وقال نائب رئيس المجلس العسكري الإنتقالي ، الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) : طوينا صفحة عصيبة من تاريخ السودان عبر التوقيع على الاتفاق. وأضاف حميدتي :دخلنا المفاوضات طرفين وخرجنا منها فريقاً واحداً لا غالب ولا مغلوب لأن مصلحة الوطن مقدمة على ما عداها .

وقال القيادي بتحالف قوى الحرية والتغيير عمر الدقير إن الاتفاق يمهد الطريق أمام بناء دولة المؤسسات ، وأن المرحلة القادمة أصعب ، وأوضح أن شعار المرحلة الانتقالية هو المصالحة الوطنية الشاملة ، حيث ستشهد اتمام المصالحة وبناء السلام ، مبيناً أنه سيتم الترتيب للانتخابات خلال الفترة الانتقالية .

وقال المبعوث الإثيوبي محمد دردير إن الوثيقة الدستورية تؤسس للفترة الانتقالية التي سيكون شغلها الشاغل تحقيق السلام مع الحركات المسلحة.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock