الصحة تكشف عن (4) حالات كوليرا بولاية النيل الأزرق ..وتلتزم بسد الفجوات العاجلة بولاية البحر الأحمر

الخرطوم: ابتسام حسن

كَشَفَت وزارة الصحة، عن تشخيص (4) حالات بمرض الكوليرا من (6) عينات تمّ استلامها من مُصابي ولاية النيل الأزرق.

وقالت الصحة في تعميمٍ صحفي أمس، إنّ المَعمل القومي للصحة العامّة (إستاك) أخطر الوزارة عبر الوكيل المُكَلّف بنتائج الفحص، الذي أكّد وجود الكوليرا في (4) من (6) عينات من مصابي النيل الأزرق. وأكدت الوزارة، أنّه تمّ اتخاذ إجراءات وتحوُّطات من الولاية بدعمٍ من شركاء الصحة بتقوية وتفعيل غُرفة الطوارئ تحت إشراف الوالي، فَضْلاً عن إرسال فرق الاستجابة السريعة للمواقع المُتأثِّرة، ونوّهت لتصدِّي لجان المُقاومة بالنيل الأزرق للوضع منذ بداية الخريف، بالشراكة مع المكتب المُوحّد للأطباء وتنسيقية العاملين بالمِهن الصِّحية ومُنظمات المُجتمع المدني بالولاية، وذلك بدعمٍ من مثيلاتها على المُستوى القومي.

من جهة أخرى دَشّنَت وزارة الصحة، توزيع أدوية حزم الاستجابة السريعة للطوارئ الصحية من هيئة المَعُونة الأمريكية ومُنظّمة الصحة العالمية بولاية البحر الأحمر.

وأعلن وكيل الوزارة المَكَلّف د. سليمان عبد الجبار، لدى مُخاطبته التدشين أمس، التزامه بِسَدّ الفجوات العاجلة، وضرورة تطوير العمل الصحي بالبحر الأحمر خَاصّةً في صحة البيئة والتّوعية الصحية وتقليل الآثار النّاجمة عن فصل الخريف من تَوالد ذُباب وبَعوض وحَشرات، بجانب التّخلُّص من النفايات والفضلات، وأكد الوكيل أهمية توافر الكلور ومُنتجات مُعالجات المياه، فَضْلاً عن التبليغ الفوري في حالات الاشتباه، وشدّد على ضَرورة تَكثيف الجُهُود مع الجهات ذات الصلة لحماية البيئة من المَخَاطِر التي تعقب السيول والفيضانات، وأوضح أنّ الأدوية بمبلغ (3) ملايين دولار لحاجة (6) ملايين مُواطن لـ(6) أشهر.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock